كريستين لاغارد

اختيار كريستين لاغارد أول امرأة تدير صندوق النقد الدولي

اختيار كريستين لاغارد أول امرأة تدير صندوق النقد الدولي

اختيرت وزيرة الاقتصاد الفرنسي كريستين لاغارد رئيسة جديدة لصندوق النقد الدولي، خلفا لمواطنها دومنيك ستروس كان الذي استقال من منصبه على خلفية فضيحة أخلاقية،من هي كريستين لاغارد ؟

ولدت كريستين مادلين أوديت لاغارد عام 1956، وعملت كمحامية في مجال حقوق العمل والتنافس. بدأت أولى خطواتها المهنية كمديرة للمكتب الدولي “بيكر أند ماككينزي” في مدينة شيكاغو الأمريكية.

ولم يمنعها افتقارها إلى الخبرة في عالم السياسة من أن تكون أول امرأة تتولى وزارة الاقتصاد في فرنسا تحت رئاسة نيكولا ساركوزي عام 2007. وتعتبرلاغارد الآن الشخص الذي استمر أطول مدة في وزارة الاقتصاد، في ما بعد الجمهورية الفرنسية الخامسة.

لاغارد التي تبلغ من العمر 55 سنة، شغلت منذ عودتها من الولايات المتحدة في 2005 عدة مناصب وزارية في الحكومات الفرنسية المتعاقبة، أبرزها وزيرة للزراعة والصيد البحري ووزيرة منتدبة للتجارة الخارجية قبل أن تتقلد في 2007 منصب وزيرة الاقتصاد في حكومة فرانسوا فيون.

وقد دأبت، في الاسابيع الاخيرة، على التاكيد على ان “ضميري مرتاح تماما” بشان اللجوء الى تحكيم خاص لتسوية نزاع سيكلف دافعي الضرائب الفرنسيين 385 مليون يورو. وهي قضية ألقت ظلالا قاتمة على نهاية عملها الناجح لمدة اربع سنوات كوزيرة للاقتصاد والمالية.

ورغم انها كانت المرشحة الاوفر حظا للصحافة الاقتصادية الانغلوساكسونية قوية التأثير، الا انها قامت في الاسابيع الاخيرة بعدة جولات لإقناع الدول الناشئة، واعدة باعطائها نصيبا مناسبا من الحقوق في صندوق النقد الدولي.

ومنذ اسابيع نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” مقالا للرئيس الاقتصادي السابق لصندوق النقد الدولي كينيث روغوف الاستاذ في جامعة هارفارد قال فيه ان كريستين لاغارد استقبلت في كل مكان ك”نجمة روك”.

كما اختارتها صحيفة فايننشال تايمز وزيرة مالية عام 2009 ل”ادائها” الدولي في مواجهة أخطر أزمة عالمية بعد الحرب العالمية، كما صنفتها مجلة فوربس الأمريكية في المرتبة السابعة عشرة للسيدات الاكثر نفوذا في العالم.

وهذه المرأة ذات الاسلوب البورجوازي، المتصلبة والمتعالية بحسب منتقديها، جابت العالم بلا كلل منذ بداية العام للدفاع عن مواقف الرئاسة الفرنسية في مجموعة العشرين بشأن ضبط الأسواق المالية.

ومع مر السنين أصبح منتدى دافوس الاقتصادي العالمي منبرها الذي شكل ملتقى لها مع عالم المال. وهو ما سهل رئاستها لمكتب محامي الاعمال الأمريكي المرموق بيكر وماكنزي. وهي اول امرأة تتولى رئاسة هذه المؤسسة العريقة، كما اصبحت اول امراة تتولى ادارة صندوق النقد الدولي.

صنفت مجلة “فوربس” لاغارد في المرتبة الـ 17 ضمن النساء الأكثر تأثيرا في العالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك