بالصور..صحافيان فرنسيان يستنشقان الحرية

عاد الصحافيان الفرنسيان ايرفيه غيكيير وستيفان تابونييه اللذين افرج عنهما بعد 18 شهرا من الأسر لدى حركة طالبان في افغانستان إلى بلادها،حيث وصلا الى المطار العسكري في فيلاكوبلاي بالقرب من باريس.

وكان نحو مئة شخص تقريبا في انتظار الصحافيين العاملين في محطة فرانس 3 العامة، من بينهم اسرتي الرهينتين.

وخطف الصحافيان اللذان كانا يقومان بتحقيق ميداني في 30 كانون الاول/ديسمبر 2009 على بعد 60 كلم من كابول في ولاية كابيسا الخاضعة لاشراف القوات الفرنسية ضمن اطار مهمة التحالف الدولي في افغانستان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك