ستروس كان بطل فضيحة الإعتداء الجنسي..حر طليق بعد التشكيك في الخادمة الضحية

ستروس كان و زوجته سان كلير أثناء مغادرتهما المحكمة الأمريكية

ستروس كان و زوجته سان كلير أثناء مغادرتهما المحكمة الأمريكية

أفرجت محكمة في نيويورك بدون كفالة عن دومينيك ستروس كان المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي في جلسة في قضية اعتداء جنسي.

غير أن المحكمة احتفظت بجواز سفره لضمان حضوره آخر جلسة يوم 18 من يوليو الجاري،بينما بات بمقدوره التنقل بكل حرية داخل الولايات المتحدة،و رفع الحراسة الحبرية عنه.

و قال القاضي الذي ينظر قضية دومينيك ستروس كان ان الادعاء في نيويورك سيواصل التحقيقات ويعيد النظر في الأدلة في القضية ضد مدير صندوق النقد الدولي السابق المتهم بمحاولة اغتصاب خادمة في فندق.

وقال قاضي محكمة نيويورك العليا مايكل اوبوس في الجلسة التي افرج فيها عن ستروس كان من الاقامة الجبرية بدون كفالة “لن نتسرع في اصدار حكم. سيواصل الناس (الادعاء) التحقيق وسيعيدون النظر في الموضوع بشكل مناسب.”

وقال مدعون ان مصداقية الخادمة باتت محل شك.

ووجه الاتهام الى ستروس كان في 14 مايو ايار بالاعتداء الجنسي في فندق سوفيتيل في نيويورك ووضع رهن الاحتجاز المنزلي. ومن المقرر ان يمثل ستروس كان امام المحكمة في 18 يوليو تموز.

و يأتي قرار الإفراج عن ستروس المستقيل من منصبه كمدير لصندوق النقد الدولي،مباشرة بعد تعيين مواطنته كريستين لاغارد خلفا له على رأس إدارة الصندوق بشكل رسمي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبدالكريم التويجري:

    لرفضه السياسات الغربيه ومحاولتهم الاستيلاء على اموال صندوق النقد الدولي لانقاذ اقتصاداتهم الهرمه
    تعرض دومينيك ستروس كان المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي وبعد تعيين بديل له
    ولانه غربي العرق ولن يسكت عن المؤامره تم اطلاق سراحه بعد الاتفاق معه على السكوت
    فمن مصلحته السكوت ليستعد للانتخابات الرئاسيه الفرنسيه
    ولان هم بحاجه ملحه ومستعجله للسيوله الماليه فلم ينتظروا انتهاء فترته لانه لن يترشح
    ويتضح ارتباك الغرب ومواجهته مصيبه ماليه
    اننا ننتظر الكارثه خلال ايام او على الاقل اسابيع
    وايضا ننتظر فضايح اخرى لاغنياء الخليج للاستيلاء على اموالهم لانقاذ الاقتصاد الغربي المنهار

    تاريخ نشر التعليق: 03/07/2011، على الساعة: 5:44

أكتب تعليقك