القذافي يخاطبُ أنصارهُ صوتيا..و يدعوهم إلى الإستيلاء على الأسلحة الفرنسية

الآلاف من أنصار القذافي تجمعوا في طرابلس لسماع كلمته الصوتية لهم

الآلاف من أنصار القذافي تجمعوا في طرابلس لسماع كلمته الصوتية لهم

دعا الزعيم الليبي معمر القذافي أنصاره إلى الاستيلاء على الأسلحة التي ألقتها فرنسا للثوار الليبيين في منطقة جبل نفوسة.

 وقال القذافي في كلمة عبر مكبرات الصوت عبر التلفزيون الرسمي خاطب فيها آلافا من أنصاره تجمعوا في الساحة الخضراء في طرابلس “ازحفوا على الجبل الغربي، وافتكوا بالسلاح الذي ألقاه الفرنسيون، ثم إذا أردتم أن تعفوا عنهم (الثوار) فاعفوا عنهم”.

و تابع مخاطبا بعض قادة أوروبا :”يا صديقي المسكين المغلوب على أمرك برلسكوني افتح الإذاعة الليبية، يا صديقي ساركوزي افتح القناة الليبية لكن أعصابك لن تستحمل، ويا ابني أوباما افتح الإذاعة الليبية، وأنت في بريطانيا الذي اسمه كاميرون افتح الإذاعة”.

و أضاف : “إذا كنتم تريدون أن تجدوا مخرجا من ورطتكم هذه تعاملوا مع الشعب الليبي، تفاهموا مع رؤساء القبائل”،داعيا الحلف أيضا إلى التفاهم مع “الشعب (الليبي) السيد، الشعب الحر، ابحثوا عن مخرج من هذه الورطة، وأنا أساعدكم”.

و هدد القذافي بنقل المعركة إلى أوروبا، مشيراً إلى أن الشعب قادر على “استباحة” بيوت ومقرات وعائلات القادة في الغرب كما  يفعلون في بلاده، ودعا الحشود التي تحدث إليها خلال تجمعها خارج مقره في باب العزيزية بطرابلس إلى “الزحف المليوني” نحو الجبل الغربي ومصراتة لتطهيرهما.

وتابع  بالقول: “تحرثون بالبحر وتورطتم بمعركة لم تحسبوا حساب من يواجهكم فيها، تراجعوا ننصحكم.. هذا الشعب قادر على نقل المعركة إلى (البحر) المتوسط وأوروبا وقد يستبيح بيوتكم ومكاتبكم وعائلاتكم وتصبح أهدافاً عسكرية مشروعة كما فعلتم أنتم وتكون معاملة بالمثل، الطفل بالطفل والعائلة بالعائلة والبيت بالبيت والمقر بالمقر، إذا قررنا فنحن قادرون على الانتقال لأوروبا مثل الجراد والنحل.”

وتوجه القذافي إلى الحشود خارج مقره بالقول: “يا أخوتي الحل بيدكم.. كما زحفتم إلى الساحة ازحفوا للجبل الغربي إلى الذين أسقطت فرنسا عليهم الأسلحة وانتزعوا الأسلحة منهم وأنتم أحرار بأن تعفوا عنهم أو لا، ازحفوا على الجبل الأخضر بمليون شخص وطهروه وتنتهي هذه المشكلة.”

وأضاف: “ثم نفس المليون يزحف إلى مصراتة لتطهيرها.. ازحفوا إلى مصراتة دون سلاح.. إذا مس أحد النفط في البريقة فازحفوا عليه بالمليون، يجب تأمين النفط، استعدوا لحسم المعركة والحسم بيدكم والنصر قريب.”

واستنكر الزعيم الليبي مذكرة الاعتقال التي أصدرتها بحقه يوم الاثنين المحكمة الجنائية الدولية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك