حُكمٌ غيابيٌ آخر بسجن بنعلي 15 عاما

القاضي التونسي تهامي الحفيان يتحدث في بداية جلسة محاكمة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي

القاضي التونسي تهامي الحفيان يتحدث في بداية جلسة محاكمة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي

أصدرت محكمة تونسية حكما بسجن الرئيس السابق لتونس زين العابدين بن علي لمدة 15 عاما ونصف العام بتهم حيازة أسلحة ومخدرات ونية الاتجار بها في محاكمة شهدت انسحاب فريق الدفاع الذي قال انه لايريد المشاركة في محاكمة غير عادلة.

وذكر مراسل صحافي كان داخل القاعة ان القاضي تهامي الحفيان قال انه تم الحكم بسجن زين العابدين بن علي لمدة 15 عاما وستة اشهر وغرامة مالية قدرها 108 الاف دينار.

وقال القاضي ان بن علي نال خمس سنوات سجن من اجل حيازة سلاح دون رخصة وعشر سنوات من اجل نية الاتجار في المخدرات وستة اشهر لحيازة قطع اثرية دون رخصة.

وهذا ثاني حكم بالسجن يصدر ضد بن علي في اسبوعين. وكانت محكمة تونسية قضت في 20 من الشهر الماضي بسجن بن علي وزوجته 35 عاما لكل منهما بتهم نهب اموال.

وقال المحامي الناصر العيوني للصحفيين ان مثل هذه المحاكمات المتسرعة من شأنها ان تعطل مسار جلب بن علي من السعودية التي لجأ اليها في 14 يناير كانون الثاني بعد احتجاجات انهت حكمه وفجرت ما اصبح يعرف بالربيع الديمقراطي العربي.

وأضاف “مثل هذه المحاكمة المتسرعة وغير العادية لا يمكن ان تساعدنا في جلبه ولا يمكن ان تؤدي الى تعاطف الرأي العام الدولي.”

وانسحب فريق الدفاع عن بن علي يوم الاثنين من محاكمة غيابية له بتهم الاتجار في المخدرات وحيازة أسلحة قائلين انهم لن يشاركوا في محاكمة غير عادلة.

وفي بداية المحاكمة طالب حسني الباجي وهو محام كلفته نقابة المحامين التونسيين بالدفاع عن بن علي بتأجيل المحاكمة لتوفير المزيد من الوقت والسعي لملاقاة بن علي في السعودية واقناعه بالحضور الى المحاكمة.

ولكن القاضي التهامي الحفيان رفض طلب الدفاع مما دفع بفريق الدفاع للانسحاب.

محامو بن علي أثناء انسحابهم من جلسة محاكمته

محامو بن علي أثناء انسحابهم من جلسة محاكمته

وانسحب الدفاع تحت صياح وصراخ عشرات المواطنين في القاعة وصفوهم “بانهم خانوا تونس بالدفاع عن بن علي بدل الدفاع عن شبان قتلوا بسلاح بن علي.”

وفي رد على الاتهامات نفى بن علي في بيان عبر محاميه اللبناني اكرم عازوزي التهم الموجهة اليه وقال انها تأتي في “اطار التشهير السياسي به واظهاره كتاجر مخدرات ومهرب سلاح.”

وذكر عازوزي انه “ابلغ نقابة المحامين في تونس اعتراض بن علي تمثيله من قبل محامين لم يعينهم هو شخصيا.”

وفي محاكمة تعقد لاحقا بمحكمة عسكرية من المتوقع أن يواجه بن علي اتهامات بأنه أمر الشرطة بفتح النار على المحتجين خارج العاصمة مما أسفر عن مقتل المئات على مدى ثلاثة أسابيع

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك