لمن تتسلح المملكة ؟..السعودية تبرم صفقة بالمليارات مع ألمانيا لتزويدها ب200 دبابة

دبابات ألمانية في مركز تدريب عسكري في ألمانيا

دبابات ألمانية في مركز تدريب عسكري في ألمانيا

كشف مصدران امنيان سعوديان أن المملكة العربية السعودية اشترت 44 دبابة (ليبارد) من المانيا في المرحلة الاولى من صفقة حجمها عدة مليارات من الدولارات للحصول على 200 دبابة خلال الشهور المقبلة.

وتأتي الصفقة عقب حزمة من المنح قيمتها 93 مليار دولار قررتها المملكة في مارس اذار شملت تعزيز الدعم للشرطة وقوات الامن. وكانت هذه المساعدات رد فعل على الاحتجاجات التي تجتاح العالم العربي.

وقال مصدر أمني طلب عدم نشر اسمه “اشترت المملكة حتى الان 44 دبابة من المانيا و… هي تريد شراء 200 دبابة في المجمل من المانيا.”

ورفض ذكر قيمة الصفقة قائلا ان حجمها يقدر بمليارات الدولارات.

وقالت مجلة دير شبيجل يوم الاحد ان مجلس الامن التابع للحكومة الالمانية أجاز الصفقة الاسبوع الماضي.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في وزارة الدفاع السعودية للتعليق.

ونظم الشيعة في السعودية وهم أقلية مظاهرات في المنطقة الشرقية وهي المنطقة الرئيسية المنتجة للنفط لكن لم تقع احتجاجات واسعة النطاق.

كما أمر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في مارس باستحداث 60 ألف وظيفة امنية في وزارة الداخلية.

وقال مصدر امني اخر “هناك خطة عامة لزيادة كل أعداد معدات الدفاع وأعداد الناس العاملين في ذلك القطاع.”

وفي العام الماضي قال مسؤولون امريكيون ان السعودية تعتزم شراء طائرات عسكرية بقيمة 60 مليار دولار بما في ذلك تحديث الطائرات الموجودة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. مايسترو1:

    تعليق مقتطف واقتباس —-للرمز المايسترو الكبير السيد المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان القيادى المستقل دوليا والمؤسسى بالشرعيه الدوليه السيد امين السر –
    –وليد الطلاسى–

    —-

    وبتلك المناسبه نقدم هذا المقتطف مما قدمه الاعلام العالمى من اخبار وعن دول مجلس التعاون الخليج العربى والدور الاستنزافى الذى يجرى سواء باسم الصفقات الانسانيه او المسلحه الانسانيه ايضا والعسكريه-حيث مسار السياسه الخليجيه بتلك المرحله الحساسه والخطيره جراءالازمه الاقتصاديه العالميه الكبرى القائمه تلك التى تركتها الدول لتلعب بمجرد منتدى بالامم المتحده باسم الانسانيه الحكوميه عن تحالف حضارى كاذب مفتقد للاليه الدوليه فقد جعلوه منتدى مع بان غى موون وليس الامر دولى ولاالامر حوار عالمى لكل اعضاء وغير الاعضاء بالامم المتحده–وكانت كلمة المملكه وكلمة قطر ايضا تعبر عن هذا التوجه مع اميركا لنجد ماهو هنا خليجيا بالاقتباس ادناه—-مع كل التحيه

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-

    الشرق الاوسط –

    المجتمع الدولى-

    مجلس التعاون الخليج العربى-

    الخليج العربى –
    الرياض–

    الاقتباس–

    -بكل التهانى والتبريكات الانسانيه ذكرت المصدر بالمنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك لدول الخليج العربى عن امين السر القيادى الدولى الحقوقى المستقل والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والرمز الصعب المؤسسى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد—- وليد الطلاسى—- والذى كما افادت المصدر اعتمد مع الحركيين والنشطاء المستقلين توقيع تلك المباركه الانسانيه والتى هى صفقة للتسلح مع المانيا وقد انخفضت البطاله بشكل غير متوقع عقب الصفقه العسكريه مع دول الخليج والمملكه العربيه السعوديه فكل التهنئه للعاطلين بالمانيا مع الامل بان يجد فقراء الخليج وايضا الاشقاء العرب فى ظل الازمه الاقتصاديه وثورة الجياع طالما الامر انسانية حكومات وتلاعب انسانى ضد حقوق الانسان الاقتصاديه الموقعه عليها الدول والحكومات جميعا فلا العاطلين بالخليج نالهم نصيب ولابالوطن العربى بدلا عن تنامى الهجره للخليج –كما و ايضا قام النظام الحاكم فى الامارات وايضا باسم الانسانيه وبشكل معلن مليارين دولار لاميركا واعتبار تلك المهازل انها انسانيه وحضاريه للحكام والطغاةلاشك– وعلى حساب الانسان ينتعش انسان اخر سواء بالغرب او بواق الواق–ففى ظل تلك الازمه الاقتصاديه العالميه الخطيره تعتبر دول الخليج العربى اليوم تعانى الاستنزاف الغربى من خلال التلاعب باسم الربيع العربى بالاعلام الحكومى الفضائى الحكومى والغير مستقل الذى يقدم افرادا باسم نشطاء اعلاميا ويبداؤون الثوره باسم الافراج عن المعتقلين فيثور هنا اى شعب بالعالم نظرا لانهم يرون الامر حقوقى وليس ديموقراطى كما يلعب الاعلام فالديموقراطيه خلقت ازمة الاقليات والازمات الاثنيه والقبليه والعرقيه حزبيا وخلافه فتلك الحروب والصراعات اذن يتم صرف المال الخليجى طوعا او كرها لقوى الغرب الكبرى وباسم صفقات التسلح او باسم الانسانيه وهنا الخطوره والرفض القاطع مع الحكومات اى انسانيه ايها الحكومات-بل يبدو ان بطالة الشعوب بالغرب اهم من مواطنيكم او حتى سد بعض ثغرات اقتصاديه بالوطن العربى الثائر وليس فقط الغرب والامم المتحده التى تنهب المليارات كذلك من الخليج العربى دون العالم اجمع—و هكذا يجد المستهلك هنا اسباب التضخم وارتفاع الاسعار بالخليج العربى وبالوطن العربى ايضا فانظرو لخطورة وشراسة الدول والحكومات بالصراع القائم خلف الكواليس بالحرب البارده وليسالامر تويتر هنا وسطرين وكلام فارغ بالانترنت باسم حقوق ونشاط لكل من هب ودب–انها الدول والحكومات وقدراتهم الكبرى سياسيا ومخابراتيا واعلاميا وثقافيا بل وعسكريا ايضا انها الدول والحكومات التى تزعم بنفس الوقت انها حكومات انسانيه وحضاريه وحقوقيه حكوميه ومستقله كذبا او غيره مش مهم المهم الطغاة هكذا سياساتهم مع الدول الاخرى بالغرب حيث الصراع القائم-وانهت المصدر المقتطف من البيان الصادر-عن الرمز الكبير المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان وامين السر الثائر المستقل والمؤسسى السيد—
    وليد الطلاسى———-
    — انتهى المقتطف المنشور دوليا–

    المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان —الخليج العربى الشرق الاوسط-وحماية المستهلك –GCC—مؤسسيه مستقله–

    امانة السر2221 يعتمد النشر—-

    مكتب 654 ج تم سيدى —

    منشور دولى تهنئة المانيا بعد الصفقه العسكريه مع دول الخليج والحكومه السعوديه -بانخفاض معدل البطاله بالمانيا بشكل غير متوقع—تعليق للرمز المايسترو الكبير-السيد- وليد الطلاسى-
    الرياض–
    987م8حرك —-

    تاريخ نشر التعليق: 01/03/2013، على الساعة: 4:43
  2. فكر ثاقب:

    للمعلومية ،،

    كانت المفاوضات في شراء الدبابات الالمانية بمصانع اسبانية قبل الثورات العربية والربيع العربي عام 2010م ، واعتقد ان هناك سباق تسلح حقيقي في شراء وتطوير الاسلحة الجوية والبرية وأخيرا البحرية ابتداء منذ 2007 م ، حتى تتوازن القوى مع الجارة إيران ولو بالحد الادنى ..

    تاريخ نشر التعليق: 04/07/2011، على الساعة: 22:02

أكتب تعليقك