هربت زوجها من السجن في حقيبة سفر

ألقت السلطات المكسيكية القبض على سيدة حاولت تهريب زوجها من السجن في حقيبة سفر بعد زيارة اعتيادية قامت بها له .

وتعود التفاصيل إلى محاولة ماريا ديل مار (19 عاما) الخروج مسرعة من السجن بعد انتهاء الزيارة، الأمر الذي جعلها محل شك من قبل الحراس، وبعد تفتيش الحقيبة التي كانت تجرها فوجئوا بوجود السجين خوان راميريز (20 عاما) المحكوم عليه بالسجن 20 سنة في 2007 لحيازته أسلحة غير مشروعة، وبعد القبض عليه تبين أنه زوجها،و وجهت له لائحة تهم جديدة.

وذكر المتحدث باسم الشرطة بأن حراس السجن لاحظوا على المرأة حالة من القلق والتوتر وهي تجر حقيبة كبيرة سوداء ذات عجلات. وعند القيام بتفتيشها بعد التشكيك في أمرها عثر بداخلها على زوجها السجين وهو جالس بداخلها بوضعية جنين في بطن أمه.‏

ويتوقع أن يمكث الزوج الخائب في السجن مدة أطول مما كان يتوقع .

الزوجة ماريا ديلمار أثناء إعادة تشخيص العملية

الزوجة ماريا ديلمار أثناء إعادة تشخيص العملية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك