ضحية ستراوس كان تقاضي صحيفة أمريكية

نافيساتو ديالو عاملة النظافة التي قالت إن مدير صندوق النقد الدولي حاول اغتصابها بالقوة

نافيساتو ديالو عاملة النظافة التي قالت إن مدير صندوق النقد الدولي حاول اغتصابها بالقوة

رفعت خادمة الفندق المدعية على المدير السابق لصندوق النقد الدولي الفرنسي دومينيك سترواس- كان بتهمة محاولة اغتصابها، دعوة على صحيفة “نيويورك بوست” الأمربكية للتشهير بها ووصفها بـ”العاهرة”.

وذكرت صحيفة “نيويورك ديلي” الأمريكية أن دعوى التشهير التي تقدّمت بها الخادمة الغينية على “نيويورك بوست” جاءت رداً على العنوان الذي نشرته الأخيرة وهو “خادمة دومينيك ستروس كان عاهرة” وتقارير اتهمت فيها خادمة الفندق بممارسة الجنس مع ستراوس- كان كان مقابل أموال.

وجاء في الدعوى أن “كل هذه التصريحات خاطئة، وعرّضت المدّعية للعار، والازدراء، والسخرية في العالم عن طريق وصفها بالعاهرة”.

وقد طالبت المرأة بتعويضات غير محددة من الصحيفة عن الأضرار التي لحقت به، وقد ذكر اسم 5 صحافيين في الدعوى.

وقال “نيويورك بوست” إن المحققين والمدعين العامين سيوافقون على إسقاط التهم عن الصحيفة خلال محاكمة ستراوس- كان المقبلة خلال أسبوعين أو أقل.

وقال مصدر في الصحيفة إن مصداقية الخادمة حالياً “سيئة جداً، ونعرف أنه لا يمكن المحافظة على الدعوى.. هي لا تصدّق بأي شيء تقوله”.

وكانت “نيويورك بوست” أعلنت أن القضاء الأمريكي سيسقط تهم التحرش الجنسي ومحاولة الاغتصاب ضد سترواس – كان في جلسة محاكمته المقبلة بعد أسبوعين أو حتى قبل ذلك، بعد تقارير عن انهيار الدعوى بسبب التشكيك في صدقية خادمة الفندق المدعية عليه.

وأفرجت محكمة بنيويورك الجمعة الماضي عن سترواس- كان بكفالته الشخصية.

وكان شقيق المدعية بليك ديالو قال في مقابلة مع صحيفة “لوبارزيان” الفرنسية “هي لا تعرفه من الأصل.. شقيقتي غير قادرة على اختلاق مثل هذه القصة. هي مسلمة ملتزمة وترتدي الحجاب”.

وأكد ديالو أن شقيقته ليس لديها أدنى فكرة عن السياسة وقال “هي لا تعرف حتى من هو عمدة نيويورك. انها امرأة شريفة وملتزمة تعمل بجد من أجل تربية ابنتها وعندما تعود للبيت تشاهد مسلسلات تلفزيونية أفريقية”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك