فرنسا تخضعُ لأوامر إسرائيل..و تمنعُ أكثرَ من 300 متضامنٍ من السفر إلى فلسطين

الشرطة الفرنسية تمنع نشطاء من دخول مطار رواسي شارل دوغول الباريسي

الشرطة الفرنسية تمنع نشطاء من دخول مطار رواسي شارل دوغول الباريسي

منعت السلطات الفرنسية أكثر من 300 متضامن فرنسي من مغادرة مطار “رواسي شارل دو غول” الباريسي للتوجه للأراضي الفلسطينية عبر مطار بن غوريون،في إطار المشاركة في فعاليات أهلا و سهلا في فلسطين.

وقالت الناشطة الفرنسية الهام العضوة في جمعية “اورو فلسطين” الفرنسية، وهي جمعية مدافعة عن حقوق الشعب الفلسطيني و مناهضة للإحتلال الإسرائيلي لفسطين و الجرائم الإسرائيلية،”لمناهضة الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين” إن السلطات الفرنسية منعت أكثر من 300 ناشط فرنسي من مغادرة المطار رغم حصولهم على التأشيرات و تذاكر السفر، ومؤكدة اعتقال 3 من النشطاء وهم محمد الأمير، وبتسيانا لدديز، ادريان رو.

وأضافت الناشطة الفرنسية انه لا يوجد في فرنسا قانون يمنع مغادرة الفرنسيين لأي دولة أي كانت، موضحة أن إسرائيل أصبحت تملي قوانينها على فرنسا وتمنع مواطنيها من السفر، مشيرا إلى وجود نشطاء آخرين من دول أخرى إلا أننا لا نستطيع التواصل معهم الآن ولا مع ذوينا.

وأكدت الناشطة أننا حركتهم سلمية جدا هدفها زيارة الأراضي الفلسطينية و مساندة العائلات الفلسطينية التي تهدم آلة الإحتلال بيوتها كل يوم،و المطالبة بإطلاق سراح الأسرى  في السجون الإسرائيلية.

وقالت إن المتضامنين الآن متواجدين في المطار وأصبح هناك شلل في الحركة بسبب منعنا من السفر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. anass:

    Bien fait pour eux , il n’ont qu’a aller touver un TAF au lieu de faire les interessants

    تاريخ نشر التعليق: 08/07/2011، على الساعة: 15:38

أكتب تعليقك