مظاهراتٌ حاشدة في سلطنةِ عمان..للمطالبة بإطلاق سراح متظاهرين في صحار الصناعية

متظاهرون في مدينة صحار في سلطنة عمان

متظاهرون في مدينة صحار في سلطنة عمان

تظاهر مئات الأشخاص في مدينة صحار العمانية الصناعية للمطالبة بالافراج عن زملائهم الذين سجنوا لاحتجاجهم في وقت سابق من هذا العام.

وتعرضت السلطنة الخليجة الهادئة عادة لاشهر من الاحتجاجات في فبراير شباط الماضي في اعقاب انتفاضتين اسقطتا رئيسي مصر وتونس.

ولكن العمانيين دعوا بشكل اساسي الى زيادة الاجور وتوفير المزيد من فرص العمل ومحاربة الفساد بدلا من الدعوة الى تغيير الحكومة.

وقال احد سكان صحار عبر الهاتف “احتشد مئات شخص بعد صلاة الجمعة في منطقة الطريف ورددوا هتافات تقول بأن زملائهم المسجونين لا يستحقوا السجن للقيام بمطالب صريحة.”

وفي وقت سابق هذا العام اتهم 25 شخصا بالتخريب والشغب والقاء قنابل محلية الصنع على قوات الامن التي قامت بفض اعتصام استمر لاشهر في صحار التي كانت مركزا لحركة الاحتجاج في عمان.

ووعد سلطان عمان قابوس بن سعيد بحزمة انفاق قيمتها 2.6 مليار دولار وقالت الحكومة انها ستوفر 50 الف فرصة عمل في القطاع العام.

واستمرت الاحتجاجات رغم وعود الاصلاحات وشكا كثيرون من أن التغييرات لم تتحقق خاصة توفير فرص العمل.

وقام السلطان ايضا برفع رواتب موظفي الحكومة وأصحاب المعاشات فضلا عن تقديم اعانة بطالة قدرها 150 ريالا (375 دولارا) شهريا للعاطلين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك