وفدٌ من القذافي إلى إسرائيل..لإقناع مسؤوليها بدعمه و إغراءِ اليهود الليبيين بمساندته

معمر القذافي..استعداد للتحالف حتى مع الشيطان للخروج من المأزق

معمر القذافي..استعداد للتحالف حتى مع الشيطان للخروج من المأزق

ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن مسؤولين ليبيين زارا إسرائيل سرا مؤخرا والتقيا مع رئيسة حزب كديما والمعارضة تسيبي ليفني والوزير السابق عضو الكنيست مائير شيطريت ومسؤولين إسرائيليين آخرين وطالبا بدعم العقيد معمر القذافي.
وقالت الإذاعة الاثنين إن الهدف من زيارة الدبلوماسيين هو إقناع إسرائيل بدعم القذافي.

وقال شيطريت للإذاعة إن المندوبين الليبيين “ليسا دبلوماسيين لكنهما يريدان تغيير صورة ليبيا في أنحاء العالم من أجل استئناف أعمالهما في أنحاء العالم”.

وأضاف شيطريت “الجميع يعتقد أنه تدور حرب في شوارع ليبيا ولذلك فإنهم يسعون إلى التوضيح أن الاقتصاد في الدولة يجري كالمعتاد”.

وقال عضو الكنيست داني دانون القيادي في حزب الليكود الحاكم إن “الدبلوماسيين” الليبيين طلبا اللقاء معه بسبب آرائه السياسية “وهما يعرفان أني أؤيد مبادرة السلام العربية ولذلك اعتقدا أن احتمالات جيدة ستنتج عن اللقاء معي”.

وأضاف دانون أنه التقى مع الدبلوماسيين الليبيين لمدة ساعة وأنهما “ليسا مطلعين على السياسة الإسرائيلية لكنهما يعرفان العلاقات في المنطقة ولا يوجد سبب يمنع اللقاء مع مواطنين ليبيين والحديث يدور عن محادثة وحسب”.

وقالت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن وزارة الداخلية هي التي صدقت على منح تأشيرة دخول لليبيين لكن مكتب وزير الداخلية إلياهو يشاي نفى ذلك فيما رفضت السفارة الإسرائيلية في باريس التي أصدرت تأشيرة دخولهما التعقيب على الموضوع.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الليبيين أحضرا معهما وسيلة اتصال ممغنطة وتم تسليمها إلى الجهات الأمنية الإسرائيلية للتدقيق فيها.

و ذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن وفدا ليبيا مبعوثا من العقيد معمر القذافي وصل إلى إسرائيل قبل أيام، بعدما حصل على تأشيرة دخول من السفارة الإسرائيلية في باريس، بهدف لقاء زعيمة حزب “كاديما” المعارض تسيبي ليفني ونقل رسائل على أقراص رقمية لتسلمها للجهات الأمنية لم يتم الكشف عن فحواها.

وقالت القناة إن الوفد شمل أربعة مسؤولين في نظام القذافي، مشيرة إلى أن زيارة الوفد استمرت أربعة أيام والتقى خلالها عضو الكنيست من “كاديما” مئير شطريت، كما زار مدينة نتانيا حيث يسكن عدد كبير من المهاجرين اليهود من ليبيا.

ووصفت القناة الثانية الزيارة بـ”الغريبة” التي لن تغير شيئا، ولم توضح ما إن كان الوفد التقى شخصيات رسمية من الحكومة الإسرائيلية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. خالد:

    شيء من مأتاه لا يستغرب!!!!!!!!

    تاريخ نشر التعليق: 14/07/2011، على الساعة: 0:06

أكتب تعليقك