مبارك في غيبوبة تامة و المستشفى ينفي

الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك

الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك

أعلن محامي الرئيس المصري السابق حسني مبارك أن موكله الموجود في المستشفى منذ ابريل نيسان والذي من المقرر مثوله للمحاكمة في أغسطس المقبل، قد دخل في حالة غيبوبة لكن وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ذكرت ان مسؤولا في المستشفى نفى ذلك.

ونقلت الوكالة عن المسؤول قوله “ان مبارك تعرض لهبوط فى الضغط سرعان ما عاد الى طبيعته مرة أخرى بعد إعطائه الأدوية اللازمة وهو فى حالة صحية مستقرة”.

وقال مصدر طبي اخر ان مبارك (83 سنة) يدخل أحيانا في حالة غيبوبة ولكن حالته مستقرة.

وكانت صحة مبارك محل العديد من التكهنات في وسائل الاعلام المصرية تزايدت في الفترة السابقة على بدء محاكمته في الثالث من أغسطس اب.

ويعتصم محتجون في ميدان التحرير بوسط القاهرة منذ الثامن من يوليو تموز كما شهدت مدن مصرية أخرى عدة احتجاجات. وتشمل مطالب المحتجين أن يسرع المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد بمحاكمة مبارك.

ويواجه الرئيس السابق اتهامات بسوء استخدام السلطة وقتل محتجين. وقتل أكثر من 840 شخصا خلال الاحتجاجات التي استمرت 18 يوما وأدت الى تخلي مبارك عن الحكم في 11 فبراير شباط.

وقال فريد الديب محامي مبارك انه أبلغ بالتدهور المفاجئ لصحة مبارك وانه في طريقه الى شرم الشيخ. وتابع أن كل ما يعرفه حتى الان هو أن مبارك في حالة غيبوبة تامة.

ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وكان الديب ذكر في يونيو حزيران أن مبارك مريض بالسرطان لكن وزيرا في الحكومة هون من شأن ذلك التقرير على ما يبدو في وقت لاحق.

وشكك بعض المصريين في مرض مبارك واعتبروا ما ورد عنه من تقارير جزءا من خطة للجيش للحيلولة دون محاكمة قائد القوات الجوية الاسبق الحاصل على العديد من الاوسمة والذي حكم مصر 30 عاما.

وقال المحلل السياسي والناشط حسن نافعة “أنا أعتقد أنه في حالة مستقرة والتقارير التي تصدر بين الحين والاخر هي محاولة لاستعطاف الناس خاصة الان حيث هناك مطلب جماهيري لسجنه ومحاكمته في القاهرة وليس في مستشفى شرم الشيخ.”

وكان مبارك يتمتع بصحة جيدة بصفة عامة خلال وجوده في الحكم. وأجريت له جراحة في المرارة في ألمانيا في شهر مارس اذار عام 2010 لكنه تعافى منها تماما فيما يبدو. وكان المسؤولون خلال فترة حكمه ينفون أي حديث عن مرضه وخصوصا عن اصابته بالسرطان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك