حطموا السيارات و قطعوا طريقا سريعة..مجندو الأمن المركزي المصري يتمردون

افراد من الشرطة المصرية خلال احتجاج في القاهرة

افراد من الشرطة المصرية خلال احتجاج في القاهرة

أعلنت مصادر أمنية وشهود ان مئات من مجندي الأمن المركزي بمدينة الاسكندرية المصرية الساحلية تمردوا،بعد إصابة زميل لهم بنوبة صرع وسريان إشاعة عن وفاته.

وقال مصدر ان المجندين المتمردين اتهموا عددا من ضباط الشرطة الذين يقودونهم باساءة معاملة المجند جمعة مصطفى.

وأضاف أنهم خرجوا من معسكرهم الى الطريق وأحرقوا وحطموا عددا من السيارات بعد أن أحدثوا تلفيات في المعسكر.

وقال شهود عيان ان المجندين المتمردين قطعوا طريقا سريعا في المدينة لفترة من الوقت.

وقالت المصادر الامنية ان مصطفى نقل الى مستشفى الاسكندرية الجامعي للعلاج.

وشهدت مصر انفلاتا أمنيا في فبراير شباط خلال انتفاضة أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك. وقتل خلال الانتفاضة أكثر من 840 متظاهرا في مواجهات مع الشرطة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبدالله الحفراوي:

    كيف لرجال الأمن أن يحدثون الفوضى بهذا الشكل كان من المفترض أن يكون إحتجاجهم بشكل حظاري ولو أكتفوا بإضراب كان من الأفضل لهم ولـمصر

    مع أنني لست من مصر , ولكني خائف على أم الدنيا من مثل هذه الحالات اللتي تضر أم الدنيا , اللتي نكن له كل الإحترام والتقدير

    تاريخ نشر التعليق: 19/07/2011، على الساعة: 14:17

أكتب تعليقك