تعرضت لهجوم بسببِ تغطية الجزيرة..قطر تغلقُ سفارتها وتسحبُ سفيرها من سوريا

مؤيدو الأسد يسخرون من أمير قطر في وقفة احتجاجية أمام السفارة القطرية في دمشق

مؤيدو الأسد يسخرون من أمير قطر في وقفة احتجاجية أمام السفارة القطرية في دمشق

أعلن دبلوماسيون في العاصمة السورية دمشق ان قطر سحبت سفيرها لدى سوريا وأغلقت سفارتها بعد هجمات على مجمع السفارة شنها مؤيدون للرئيس السوري بشار الاسد.

وأضافوا أن السفارة في حي أبو رمانة بدمشق أغلقت الاسبوع الماضي عندما تعرضت لهجوم مرتين.

بدوره أعلن مسؤول في البعثة القطرية في سوريا ان سفير قطر في دمشق زايد الخيارين غادر سوريا اخيرا وقامت السفارة “بتجميد اعمالها”.

وقال هذا المسؤول طالبا عد كشف هويته ان “الدبلوماسيين غادروا سوريا والاعمال جمدت الى موعد لم يحدد”. ولم يذكر المصدر تاريخ رحيل السفير ولا اسبابه.

كانت السفارة فِي حي أبو رمانة بدمشق قد أغلقت الأسبوع الماضي عندما تعرّضت لهجوم مرتين.

وكانت قطر تقيم حتى فترة قصيرة علاقات جيدة مع سوريا، لكن سلطات دمشق انتقدت بحدة قناة “الجزيرة” الفضائية القطرية لتغطيتها المبالغ فيها للتحركات الاحتجاجية في سوريا مذ منتصف آذار (مارس).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria : Author:

    الدراما السورية

    الكاتب الشاعر مكسار زكريا قلق لما تعرضه قناة الدراما السورية ، و التي تحولت لسبب الأحداث إلى الأخبارية السورية للتصعيد الإعلامي ، أن أهالي هجموا في بيوتهم هربوا إلى المسجد ( طلبا الرحمة و النجدة من الله ) … ، تابعوهم و أحرقوا المسجد عليهم وما فيه … ، بالإضافة إلى العبث بالجثث الممزقة كحرب إعلامية ، مع التدخل الخارجي روسيا و الصين … ، كيف يحدث هذا في سورية المتعلمة …. :

    جال قلبي و طار

    و قفت على سورية

    رأيت شعبا متعلما

    … ،

    و بعدم المسؤولية في عصر العلم و التكنلوجيا.. ، هذه فلسفة لا أطيقها … ، و كان في عصر عمر الخطاب رضي الله عنه قال : إذا عثرت دابة في بصرة العراق المسؤول عمر … ، و أرى المسؤولين السباسين يقومون بالتهريج و القصف وهدم البيوت كالحرب العالمية … ، و التصفية للمتظاهرين و التخويف والترهيب والقتل للشعب يريد الحياة … ، وأنهم تعودوا و لهم تجربة في تصفية سابقة للإحوان المسلمين ، بالتأكيد من المخلوع … ، الروح تنتقم ، و النفس تنتقم .. ، و لا تشككون في الإسلام و الله الذي قال : من أذى لي وليا أذنته بالحرب ، لأن الأذى تصرف ليس شريفا … ،

    ـ بقلم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الغيلسوف الكبير مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 20/02/2012، على الساعة: 6:22

أكتب تعليقك