مقتل ما لا يقل عن 45 مدنيا..في هجوم بالدبابات و الرشاشات على مدينة حماة السورية

الدبابات السورية لحظة اقتحامها الميدان الرئيسي في حماة

الدبابات السورية لحظة اقتحامها الميدان الرئيسي في حماة

أعلن ناشط تمكن من مغادرة مدينة حماة السورية المحاصرة ان 45 مدنيا على الاقل قتلوا في هجوم جديد بالدبابات شنته قوات الحكومة السورية لاحتلال وسط المدينة.

واضاف الناشط أن 40 شخصا قتلوا بنيران رشاشات ثقيلة وقصف للدبابات في حي الحاضر شمالي نهر العاصي وحده.

وفي وقت سابق قال سكان في حماة ان الدبابات تقدمت الي وسط المدينة  واحتلت الميدان الرئيسي الذي شهد بعضا من أكبر الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الاسد في انتفاضة بدأت قبل أكثر من أربعة اشهر.

في الأثناء قال بولنت أرينج نائب رئيس الوزراء التركي ان هجوم القوات السورية على مواطنيها في مدينة حماة “عمل وحشي” وأي حكومة تقر مثل هذه الوحشية لا يمكن وصفها بالصديقة.

وكانت هذه أشد انتقادات يوجهها زعيم تركي للطريقة التي يتصدى بها الرئيس السوري بشار الأسد لمظاهرات المطالبة بالديمقراطية التي بدأت في مارس اذار وتنم الانتقادات عن شعور متزايد بخيبة الامل في الحكومة في دمشق.

وقال ارينج “أقول هذا متحدثا عن نفسي ما يحدث في حماة اليوم عمل وحشي… من ينفذ هذا أيا كان لا يمكن أن يكون صديقنا. انهم يرتكبون خطأ كبيرا.”

وكان البلدان أقاما في السنوات الأخيرة علاقات قوية واتفقا على السماح لمواطنيهما بدخول البلدين دون تأشيرة وزيادة حجم التجارة. لكن العلاقات لحقها التوتر في الآونة الأخيرة بسبب الوضع الداخلي في سوريا.

وحث رئيس الوزراء طيب اردوغان الاسد بشكل متكرر على سحب قوات الامن من الشوارع والإسراع باجراء إصلاحات لكن أرينج قال ان النصيحة لم تلق إذانا صاغية فيما يبدو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك