معاقبة ضابط مصري أدى التحية للعادلي

وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي أثناء مغادرته جلسة محاكمته

وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي أثناء مغادرته جلسة محاكمته

أمر وزير الداخلية المصري منصور عيسوي بمعاقبة ضابط شرطة أدى التحية العسكرية لوزير الداخلية السابق حبيب العادلي عقب انتهاء أولى جلسات محاكمته بتهمة إصدار أوامر بقتل متظاهرين،و سيمثل الضابط المعني أمام اللجنة القانونية لوزارة الداخلية.

و لم يتمالك ضابط شرطة مصرية نفسه أثناء مشاهدة وزير الداخلية في عهد نظام الرئيس المخلوع حبيب العادلي يغادر قفص الإتهام و يمر من أمامه، بعد انتهاء فصول أولى جلسات محاكمته،ليؤدي له التحية العسكرية،لتقرر السلطات المصرية معاقبته حسب ما علمته الدولية من مصدر مطلع.

و كان العادلي يحاكم مع ستة من اعوانه بقتل متظاهرين والشروع في قتلهم اثناء الانتفاضة التي اطاحت بمبارك في 11 شباط/فبراير الماضي.

ويواجه العادلى ومساعدوه تهم قتل المتظاهرين السلميين إبان أحداث ثورة 25 يناير، عبر إصدار أوامر مباشرة بإطلاق الأعيرة النارية والذخيرة الحية صوب تجمعات المتظاهرين.

ضابط الشرطة المصري أثناء تأديته التحية العسكرية لحبيب العادلي

ضابط الشرطة المصري أثناء تأديته التحية العسكرية لحبيب العادلي

ومثل العادلي ومساعدوه داخل قفص الاتهام في المحكمة التي تنعقد في مقر اكاديمية الشرطة بضاحية القاهرة الجديدة في شرق العاصمة المصرية،حيث يواجهون عقوبة الاعدام اذا ما ثبتت الاتهامات بحقهم.

و أجلت محاكمة وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلى حتى الرابع عشر من أغسطس آب.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. معتز:

    المحاكمات لا تمنع من الأحترام,ويجب مراعاة أن العادلى ينال أحترام ضباط الشرطه بغض النظر عن وجوده بالشرطه أم لا .والعادلى ينال أحترام الكثير من الشعب المصرى ولن تؤثر فيهم الأتهامات الباطله الموجهه اليه, هذا رجل له تاريخ محترم ونرجو من السيد/وزير الداخليه الجديد أن يراعى الجانب النفسى للضابط المحترم الذى أدى التحيه .هذا أذا كان هذا الخبر صحيح لأنى أستنكر أن يقوم العيسوى بمعاقبه ضابط لأنه أدى التحيه بشكل تلقائى.

    تاريخ نشر التعليق: 14/08/2011، على الساعة: 13:54
  2. ميرفت رجب:

    والله رجل ابن رجل الوزير الجديد دا عشان بجد ضابط زبالة

    تاريخ نشر التعليق: 07/08/2011، على الساعة: 16:21

أكتب تعليقك