الأطلسي يبدأ التخطيط لتدخل عسكري في سوريا..و موسكو ستعارض كما فعلت مع ليبيا

الأمين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن يترأس اجتماعا للحلف في بروكسيل

الأمين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن يترأس اجتماعا للحلف في بروكسيل

كشف دميتري روغوزين ممثل روسيا الاتحادية في حلف شمال الاطلسي “الناتو”  أن الحلف بدأ في التخطيط لعملية عسكرية ضد سوريا التي تشهد مظاهرات جماهيرية تطالب برحيل نظام الاسد.

و أضاف روغوزين في حديث لصحيفة “ازفيستيا” الروسية بأن موسكو سوف تقف ضد استخدام القوة ضد سوريا كما عارضت استخدامها في ليبيا دون ان يفصل طريقة او اسلوب المعارضة الروسية وهل ستأخذ نفس المنحى الذي اتخذته فيما يتعلق بليبيا ما سمح للغرب بشن عملياته العسكرية الحالية.

وقال روغوزين في معرض رده على سؤال حول تصريحات الأمين العام لحلف الاطلسي راسموسين الذي قال بان الظروف لم تنشأ بعد في سوريا ليبدأ الاطلسي عملية عسكرية بأن هذا التصريح يعني انه يجري التخطيط للعملية التي من شأنها ان تكون نهاية منطقية للعمليات العسكرية والاعلامية التي قامت وتقوم بها بعض الدول الغربية في شمال افريقيا.

و لم يصدر أي نفي او تأكيد حتى الآن من حلف الأطلسي الذي يوجد مقره في بروكسيل لتصريحات ممثل روسيا لديه.

و في محاولة من الصحيفة للاجابة على السؤال الكبير المتعلق بامكانية اقتراب مواقف موسكو اتجاه سوريا من المواقف الغربية، استعرضت “ازفيستيا” اراء بعض الخبراء الروس الذين رأوا أن الموقف الروسي الذي كان يبدو داعما لدمشق خصوصا من خلال الرفض الحازم لصدور أي قرار يدين السلطات السورية في مجلس الأمن الدولي بدأ يتحول بسبب استمرار تدهور الوضع وتزايد العنف وسقوط مزيد من القتلى في صفوف المدنيين، الأمر الي اثار قلق موسكو الشديد كما جاء على لسان رئيسها مدفيديف شخصيا.

و كان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد حذر حليف بلاده الرئيس السوري بشار الأسد من المخاطرة بمواجهة “مصير حزين” اذا لم ينفذ إصلاحات و لم يتصالح مع معارضيه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. احمد:

    المفروض تحميل روسيا مسؤولية ما يحدث وبالتالي قيام المحامين العرب بالمطالبه ضد صانعي القرار الروسي بإحالتهم الى المحاكم لمساعدتهم الأنظمه القمعيه

    تاريخ نشر التعليق: 08/08/2011، على الساعة: 16:33

أكتب تعليقك