مئات المواليد في الجزائر لا اسم لهم

رضيع جزائري يرتدي ألوان العلم الجزائري بعد ولادته

رضيع جزائري يرتدي ألوان العلم الجزائري بعد ولادته

عادت مشكلة إطلاق أسماء أمازيغية على المواليد الجدد بمنطقة القبائل بشرق الجزائر، ذات الغالبية الأمازيغية، لتطرح نفسها من جديد بعد رفض 300 طلب لتسمية مواليد جدد بأسماء أمازيغية من طرف سلطات ولاية تيزي وزو عاصمة منطقة القبائل.

وذكرت مصادر محلية جزائرية أن مصالح الحالة المدنية في ولاية تيزي وزو، 100 كيلومترا شرق العاصمة الجزائرية، رفضت لحد الآن 300 طلب تسمية بأسماء بربرية قديمة مثل “كسيلة” و”ديهية” بسبب أن قائمة الأسماء المعتمدة لدى وزارة الداخلية لا تحتوي على مثل هذه الأسماء.

وأشارت المصادر إلى أن أولياء المواليد الجدد رفعوا دعاوى قضائية للفصل في القضية التي كانت طرحت قبل سنوات بشدة بعد عزوف مئات العائلات من أصول بربرية عن منح أبنائهم أسماء عربية أو إسلامية.

وكان محفوظ بلعباس رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية تيزي وزو (أعلى سلطة إدارية) وهو من حزب معارض، دعا وزير الداخلية دحو ولد قابلية إلى إصدار قانون جديد يضبط هذه الوضعية باعتبارها تندرج ضمن “احترام الحريات الفردية”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. josef:

    لا يوجد مشكلة في الجزائر تحتاج لي الاهتمام من طرف غير جزائري نحن أولا وأخير قادريين علي أن نحل مشاكلنا بي ادن اله

    تاريخ نشر التعليق: 08/08/2011، على الساعة: 1:54

أكتب تعليقك