طرابلس تَسخرُ من كاميرون..طالبتهُ بالتنحي واعتبرتهُ فاقدًا للشرعية بسببِ الشغب

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال تفقده لبعض مراكز الشرطة في وست ميدلاندز

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال تفقده لبعض مراكز الشرطة في وست ميدلاندز

طالب النظام الليبي الذي تسعى بريطانيا وشركاؤها في حلف شمال الاطلسي إلى اسقاطه، بتنحي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون معتبرا انه فقد شرعيته بسبب أعمال الشغب التي تشهدها عدة مدن في بريطانيا.

وقال نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الليبية الرسمية “على كاميرون وحكومته الرحيل بعد المظاهرات الشعبية الرافضة له ولحكومته، خاصة بعد القمع العنيف الذي سلطه بوليس حكومته ضد المشاركين في المظاهرات السلمية التي تشهدها المدن البريطانية والتي دللت على أن الشعب البريطاني يرفض هذه الحكومة التي تحاول اجباره بالعنف على قبولها”.

واضاف كعيم إن “كاميرون اصبح فاقدا للشرعية وعليه الرحيل هو وحكومته”.

وطالب المسؤول الليبي “المجتمع الدولي ومجلس الامن بعدم الوقوف مكتوفي الايدي تجاه هذا الاعتداء الصارخ على حقوق الشعب البريطاني الذي يطالب بحقه في حكم بلاده”.

نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم يتحدث في مؤتمر صحافي في طرابلس

نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم يتحدث في مؤتمر صحافي في طرابلس

وتشهد بريطانيا أعمال شغب في مناطق مختلفة من لندن وغيرها من المدن بعد اطلاق الشرطة النار على احد سكان في منطقة توتنهام شمال العاصمة ما أدى إلى وفاته.

وتقود بريطانيا الى جانب فرنسا العملية العسكرية التي اطلقها الحلف في ليبيا منتصف اذار/ مارس بتفويض من مجلس الامن بعد اسابيع من اندلاع الانتفاضة ضد نظام معمر القذافي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك