الانتخابات المبكرة في المغرب يوم 25 نوفمبر

حدد المغرب تاريخ 25 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعدا نهائيا لإجراء الانتخابات التشريعة المبكرة، وذلك خلال اجتماع بين وزير الداخلية الطيب الشرقاوي ومسؤولين عن قرابة عشرين حزبا سياسيا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. زوبيد رشيدة:

    يعتبر التاريخ المحدد لتنظيم أو ل انتخابات تشريعية بعد إقرار الدستور الجديد – في خضم الأجواء الصاخبة بالبلاد – هادفا إذا ما أخذنا بعين الاعتبار المدة اللازمة لمناقشة قانون مراجعة اللوائح الانتخابية من طرف الأحزاب السياسية و تقديم ملاحظاتهم عليها قبل فحصها و اعتمادها و تسجيلها النهائي و لاستكمال النصوص المتعلقة بتأطير إجراءات الانتخابات مجلس النواب و اعتمادها نهائيا. و كل ما ينتظره الشارع المغربي بكل أجياله من هذه الانتخابات هو تفعيل مقتضيات الدستور الجديد الحامي لحقوق كل الفئات المجتمعية و إجراء انتخابات نزيهة و ديمقراطية و نظيفة، خالية من شراء الأصوات و تربية المجتمع على بيع ذممه و قتل نموه بيده، رافضة للمرشحين غير المؤهلين – أصحاب الشكارة – الذين جاروا في بالخصوص في قرى البلاد و عثروا نموها – و تطبيق المساوات الفعلية في التمثيلية السياسية للشباب ذكورا و إناثا و للنساء عبر الثقة بكفاءاتهن و مؤهلاتهن السياسة و تكثيف الدعم لهن عبر التراب الوطني، بعيدا عن كل الحسابات.

    تاريخ نشر التعليق: 17/08/2011، على الساعة: 13:17

أكتب تعليقك