استشهادُ 6 فلسطينيين بينهُم طفلٌ في السادسة..إسرائيل تنتقمُ لهجماتِ إيلات بدكِّ غزة

قتل ستة فلسطينيين بينهم أعضاء في لجان المقاومة الشعبية و طفل في السادسة من عمره،في هجوم انتقامي شنه الطيران الحربي الإسرائيلي على قطاع غزة،ساعات قليلة بعد إعلان اسرائيل ان المسلحين الذين هاجموا حافلتين في الجنوب، جاءوا من غزة عبر صحراء سيناء المصرية رغم نفي حركة حماس.

و قالت لجان المقاومة الشعبية ان ضربة جوية اسرائيلية أسفرت عن مقتل قائد الفصيل الفلسطيني المسلح ومساعدا كبيرا وثلاثة أعضاء اخرين في جنوب قطاع غزة يوم الخميس بعد ساعات من القاء اسرائيل المسؤولية على مسلحين من القطاع في تنفيذ هجمات عبر الحدود.

وقالت لجان المقاومة الشعبية وهي فصيل يعمل غالبا مستقلا عن حماس التي تسيطر على قطاع غزة ان القائد القتيل هو كمال النيرب وقالت ان قائدها العسكري عماد حماد قتل ايضا.

وقال سكان فلسطينيون ان الهجوم على مدينة رفح اوقع قتيلا سادسا هو صبي في التاسعة من عمره كان في نفس المنزل مع المسلحين.

فلسطيني يبكي قريبا له استشهد في الغارة الإسرائيلية على غزة

فلسطيني يبكي قريبا له استشهد في الغارة الإسرائيلية على غزة

وقبل ساعات قتل مسلحون سبعة اشخاص في هجوم ثلاثي في جنوب اسرائيل. وقالت اسرائيل ان المسلحين جاءوا من غزة عبر صحراء سيناء المصرية وهي تهمة نفتها حركة حماس التي تدير قطاع غزة.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك للصحفيين في موقع الهجمات التي نفذت بالاسلحة النارية “الجيش الاسرائيلي يتحرك بالفعل ضد قائد اللجان في غزة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك