الإسبان يَخشون على ميزانيتهم منَ البابا

متظاهر إسباني يحمل لوحة ساخرة من زيارة البابا لإسبانيا ضمن مظاهرة دعت إليها 140 منظمة إسبانية تحت شعار "لا قرش للبابا من الضرائب التي ادفعها. نطالب بدولة علمانية".

متظاهر إسباني يحمل لوحة ساخرة من زيارة البابا لإسبانيا ضمن مظاهرة دعت إليها 140 منظمة إسبانية تحت شعار "لا قرش للبابا من الضرائب التي ادفعها. نطالب بدولة علمانية".

رد الفاتيكان على المحتجين على زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى مدريد للمشاركة في “يوم الشبيبة العالمي”، مؤكداً على أن هذه الزيارة لن تخلّف أية أعباء على دافعي الضرائب الأسبان.

وأصدر راديو الفاتيكان بياناً، بالتزامن مع وصول البابا إلى مدريد، قال فيه إن “هذا الحدث لن يكلف (إسبانيا) أي شيء”.

ونقل الراديو عن متحدث باسم الحكومة الأسبانية قوله إن “عبء (الحدث) سيقع على الكنيسة والحجاج ومتبرعين”.

يشار إلى أن حزباً يسارياً إسبانياً قدّر بأن دافعي الضرائب سيتكبدون حوالى 100 مليون يورو، عندما تؤخذ بعين الإعتبار التكاليف الأمنية والمباني الحكومية والأشكال المختلفة من المساعدات وغيرها.

وأقام المحتجون على الزيارة، تظاهرة اليوم الخميس وسط مدريد، دعوا فيها البابا إلى المغادرة.

وكان شرطيان أُصيبا واعتقل 6 أشخاص بعد إشتباكات تلت تظاهرة للتعبير عن رفض زيارة البابا إلى المدينة.

وعبّر المتظاهرون عن إمتعاضهم من تكلفة زيارة البابا، في وقت تُنفذ إقتطاعات مالية كبيرة من الإنفاق العام.

وكانت الشرطة الإسبانية أعلنت عن إعتقال طالب مكسيكي يشتبه بأنه كان يعد هجوماً على التظاهرة المناوئة لزيارة البابا.

و دعا البابا بنديكتوس السادس عشر لدى وصوله الى مدريد للقاء مئات الاف الشباب المشاركين في الايام العالمية للشبيبة الى اقتصاد يعطي الاولوية “للانسان”، غداة حوادث ليلية وقعت بين الشرطة ومدافعين عن العلمانية ينددون بكلفة هذه الزيارة.

وقال البابا قبل نزوله من الطائرة في مطار باراخاس حيث كان في انتظاره جموع من المؤمنين المشاركين في هذا الحدث “يجب ان يكون الانسان في قلب الاقتصاد. وهذا امر يتأكد من خلال الازمة الحالية (..) لا يمكن ان يقاس الاقتصاد بحد اقصى من الارباح فقط”.

وهذه ثاني زيارة للبابا بنديكتوس السادس عشر في اقل من سنة الى اسبانيا التي تعاني من ازمة اقتصادية كبيرة ومع بطالة تطال اكثر من 20 بالمئة من السكان.

البابا خلال استقباله في مطار مدريد من قبل الملك خوان كارلوس المصاب في رجله و زوجته الملكة صوفيا

البابا خلال استقباله في مطار مدريد من قبل الملك خوان كارلوس المصاب في رجله و زوجته الملكة صوفيا

و تجمع الاف من المتظاهرين بدعوة من 140 جمعية مؤيدة للعلمانية لمدة ساعات قبالة مجموعة من المؤمنين الشباب الكاثوليك في وسط مدريد متبادلين الشتائم والشعارات المعادية وقد فصل بين المجموعتين عناصر من الشرطة.

وقد تم اخراج هؤلاء بواسطة الهراوات من ساحة بويرتا ديل سول الموقع الرمزي للتظاهرات التي جرت في الاشهر الاخيرة احتجاجا على الازمة الاقتصادية والبطالة.

واصيب احد عشر شخصا بجروح طفيفة واوقف سبعة متظاهرين على ما ذكرت الشرطة.

وكان الاف عدة من المتظاهرين المؤيدين للعلمانية — اربعة الاف حسب الشرطة –، تجمعوا مساء وراء لافتة كتب عليها “لا قرش للبابا من الضرائب التي ادفعها. نطالب بدولة علمانية”.

واحتدمت الامور بعد ترديد شعارات تطرقت الى قضية الاعتداء جنسيا على اطفال من قبل كهنة او اتهمت البابا بانه “نازي”.

ودعت مجموعة مدافعة عن المثليين والمتحولين جنسيا عبر فيسبوك الى “جلسة قبلات” عند وصول البابا.

واسبانيا التي شرعت الحكومة الاشتراكية فيها الزواج بين مثليين العام 2005، من الدول التي يشهد فيها التقليد الكاثوليكي اكبر تراجع امام تيارات علمانية قوية اثارت مواقف منددة من الفاتيكان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ابن عم الملك المغربي يعتبر محمد السادس خليفة الله في الارض:

    هشام يتهم الملك بتسخير الاسلام لخدمة الاستبداد والهيمنة على ثروات البلاد في حين نرى الاسبان يخشون على ميزانيتهم من زيارة خليفة الله المسيحي الى بلادهم لبضعة ايام

    تاريخ نشر التعليق: 19/08/2011، على الساعة: 4:52

أكتب تعليقك