جثة القذافي بعد مقتله على الفيسبوك

نشر نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك،صورة تظهر الزعيم الليبي معمر القذافي مقتولا و مدرجا في دمائه في مكان ما في طرابلس حسب ناشري الصورة.

و لا يعرف إن كانت الصورة حقيقية أم مفبركة في ظل تضارب الأنباء بشأن مصير العقيد الليبي بين اعتقاله و مقتله و فراره إلى تونس أو الجزائر أو دولة أخرى.

و لا يزال مكان وجود الزعيم الليبي نفسه غير معروف، كما أن مصيره مجهول، بينما تم اعتقال ابنه سيف الإسلام، فيما سلّم ابنه الأكبر من زوجته الأولى، محمد، نفسه الذي راجت شائعات أنه قتل فيما كان يتحدث في مقابلة هاتفية مع قناة الجزيرة الفضائية، وهو الأمر الذي نفاه رئيس المجلس الانتقالي الوطني، مصطفى عبد الجليل، حيث أكد أنه “بخير ولم يصب بأي أذى.”

وبذلك يكون ثلاثة من أبناء القذافي قد اعتقلوا، هم محمد وسيف الإسلام والساعدي، بينما ذكرت أنباء سابقة أن ابنا رابعاً، هو سيف العرب قد قتل في قصف جوي للناتو، في حين تضاربت أنباء حول فرار هانيبعل مع شقيقته عائشة إلى تونس أو الجزائر.

وكان الثوار قد سيطروا في وقت سابق من مساء الأحد على منزل عائشة القذافي، وتمت مصادرة بضعة سيارات كانت في المنزل.

أما خميس القذافي، فقد راجت شائعات سابقة حول مقتله في قصف جوي، غير أن التلفزيون الليبي سارع في مرتين إلى نفي هذه الشائعات ببث لقطات تلفزيونية تبين خميس حياً، لكن مصيره ما زال مجهولاً حتى الآن.

واتسم القذافي بشخصية دموية وغريبة الاطوار طوال أكثر من 40 عاما في الحكم وارتبطت بخيامه البدوية وحرسه الشخصي المؤلف من نساء مدججات بالسلاح وايضا استعداده لاعدام معارضيه وتوجيه دباباته لهم.

وخلال أغلب هذه الفترة حفظ القذافي لنفسه موقعا بارزا في قائمة المارقين الدوليين لدى الغرب واحكم في ذات الوقت قبضته في الداخل عن طريق القضاء على المنشقين ورفض تعيين خليفة له.

وحقق العقيد تقاربا ناجحا مع الغرب باعلانه التخلي عن برنامج لحيازة اسلحة دمار شامل مقابل رفع العقوبات ولكنه لم يتمكن من تفادي تيار الثورات الذي يجتاح العالم العربي.

وتطلب المحكمة الجنائية الدولية التي يقع مقرها في لاهاي القذافي ونجله ورئيس المخابرات بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية والتخطيط للقمع العنيف للانتفاضة.

وفور دخول ليبيا المنتجة للنفط في حرب اهلية رد جيش القذافي بقوة فتاكة لم يتورع في استخدامها رغم صورته التي فتنت العديد.

وعندما بدأت الانتفاضة في منتصف فبراير شباط قتل محتجون بالمئات في بنغازي وغيرها من المدن.

وتنامي الضغط الدولي الى ان واجه القذافي غارات من قبل حلف شمال الاطلسي دمرت دباباته ومدافعه واستهدفت ايضا مقراته الخاصة في طرابلس. وقتل اصغر ابنائه وثلاثة من احفاده في احدى الغارات.

وكان الرئيس الامريكي الراحل رونالد ريجان لقب القذافي باسم “الكلب المسعور” وارسل طائرات حربية قصفت منطقة باب العزيزية في عام 1986.

وكان من بين 60 شخصا قتلوا في الغارات ابنة القذافي بالتبني.

وألقى القذافي ابرز واول خطبه المتسمة بالتحدي منذ بدء الانتفاضة من المبنى الذي قصفته القوات الامريكية في 1986 والذي ظل دون ترميم طوال 25 عاما ووقف حينها بجوار نصب تذكاري على هيئة قبضة يد ضخمة تمسك بطائرة حربية امريكية.

وفي خطب بثها التلفزيون ردا على الانتفاضة في الشرق ألقى القذافي باللائمة فيها على من وصفهم بالجرذان والمرتزقة وقال انهم تعرضوا لعمليات غسل مخ على يد اسامة بن لادن وانهم يقعون تحت تأثير عقاقير هلوسة.

وترددت تكهنات بأن القذافي قتل او جرح في غارات جوية للحلف ولكنه ظهر اكثر من مرة على شاشات التلفزيون لدحض الشائعات.

وفي مايو ايار سخر القذافي من حلف شمال الاطلسي وقال انه ليس بوسع قاذفاته ان تجده.

وقال القذافي في تسجيل صوتي بث على تلفزيون الجماهيرية انه يبلغ الصليبيين الذين وصفهم بالجبناء انه يوجد في مكان لا يمكنهم الوصول اليه وقتله. وبثت تسجيلات صوتية لاحقة للحفاظ على سرية مكانه.

وفي وقت سابق تبين خطأ شائعات قالت انه سافر لفنزويلا وأكد القذافي حينها انه لا ينوي الذهاب لاي مكان.

وقال القذافي انه لن يترك الارض الليبية وانه سيموت عليها كشهيد.

وقال انه سيظل هناك متحديا ووصف المعارضين بأنهم ينتمون لقوات اجنبية وعملاء للقاعدة.

والقذافي الذي يعد واحدا من اطول الرؤساء بقاء في السلطة على مستوى العالم ليس لديه حكومة رسمية عاملة ويطلق عليه “الاخ قائد الثورة.”

وكان حبه للاستعراض ظاهرا في زياراته الخارجية عندما يؤثر الاقامة في خيم بدوية يحرسها العشرات من الحارسات.

وفي زيارة لايطاليا العام الماضي خيمت على زيارة القذافي التي كانت تهدف لتعزيز العلاقات المتنامية بين البلدين دعوته لمئات من الشابات الايطاليات لاعتناق الاسلام.

وألقت برقيات دبلوماسية امريكية سربها موقع ويكيليكس المزيد من الضوء على أذواق القائد الليبي.

ووصفت برقية نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الامريكية تصميم القذافي على البقاء في الطابق الارضي خلال زيارته لنيويورك لحضور اجتماعات الامم المتحدة في 2009 ورفضه المتكرر او عجزه عن صعود اكثر من 35 درجة.

وقيل عن القذافي ايضا انه كان يعتمد بشدة على طاقمه المؤلف من اربع ممرضات اوكرانيات بينهن امرأة وصفت باسم “الشقراء الجذابة.” وتكهنت البرقية بوجود علاقة رومانسية ولكن الممرضة وتدعى جالينا كولونتسكا وتبلغ من العمر 38 عاما فرت من ليبيا فور بدء القتال.

وبالتناغم مع غرابته امتلك القذافي جاذبية اكسبته دعما بين العديد من الليبيين العاديين. واكسبه ايضا استعداده لتحدي القوى الغربية واسرائيل سواء عبر الخطب او عمليا دعما قويا لدى البعض في دول عربية اخرى كانوا يشعرون بأن حكامهم يتسمون بضعف شديد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 16

  1. جوانا:

    حبه حبه على قلبي حبه حبه

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 15:15
  2. bandez:

    هل من قام بالتقاط هذه الصورة لجثة القذافي عاجزاً عن أن يأتي بتسجيل فيديو لها !؟!؟!؟!

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 14:44
  3. محمود:

    هل من قام بأخذ هذه الصورة عاجز عن أن يأتي بتسجيل فيديو لجثة القذافي !

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 14:42
  4. ابن الجزائر:

    يجب أن يشنق أمام الناس في ليبيا مع أولاده (حسبنا الله ونعم الوكيل) ;ونتمنا ان الصورة حقيقية

    تاريخ نشر التعليق: 18/10/2011، على الساعة: 17:50
  5. Kouadri Messaoud Med‎:

    أتمنى أن لايكون هدا صحيحا وأن يحاكم القدافي على مسامعنا وعلى رأى أعيننا كما مثل صدام ومبارك وغيرهم.

    تاريخ نشر التعليق: 10/09/2011، على الساعة: 15:21
  6. فيصل:

    الثوار هادو عملاء والمستفيد الوحيد من كل هاذا هو الاستعمار القادم اليكم
    =ولن ترضي عند اليهود والنصارئ حتئ تتبع ملتهم=
    اخواني كيف يموت اجدادنا من اجل ان نعيش احرار وها نحن نساعد الاستعمار و نستقبله بالورود
    ونموت من اجله ايضا اااااههههههه يا عرب لقد اذلنا الله وربي يصلح اللخرات نتاعنا

    تاريخ نشر التعليق: 30/08/2011، على الساعة: 15:32
  7. ابن فلسطين:

    الله لا يكون هالخبر صحيح
    احنا ماخذين مقلب بهدول الثوار
    ضهر امس ع القناه احد الثوار وهو يحمل علم امريكا وبيرفع في
    الم نسأل انفسنا لماذا الاجانب تقف بجانب الثوار
    ليس لسواد عيونهم بل لاحتلالها مثلما عملو في العراق وباكستان

    تاريخ نشر التعليق: 24/08/2011، على الساعة: 22:25
  8. محمد البويني:

    ولله كذبه ولى مين يذبح ابو زنقه هههههههههههه ولل انيس لتمنى ان تصلح الاوضاع في ليبيا

    تاريخ نشر التعليق: 24/08/2011، على الساعة: 8:24
  9. سامية منصور:

    افضل يكون حي ويشوف أولاده واحد ورأ الثانى يموتو وهو يجرب السجون لكن يموت من غير دخول السجن لاء. !!!!!!!!!!

    تاريخ نشر التعليق: 23/08/2011، على الساعة: 2:31
  10. نزهة/المملكة المغربية:

    فوطوشوب…اتمنى ان يسجن ويحاكم

    تاريخ نشر التعليق: 22/08/2011، على الساعة: 14:15

أكتب تعليقك