القذافي الغائب الأكبر..الثوار يتدفقون على طرابلس بكثافة لحسم معركة باب العزيزية

مقاتلون ليبيون من المعارضة يمزقون علم نظام القذافي وسط طرابلس

مقاتلون ليبيون من المعارضة يمزقون علم نظام القذافي وسط طرابلس

كشف مراسل صحافي في العاصمة الليبية انه رأى شاحنات تنقل متمردين ليبيين فضلا عن سيارات ومركبات اخرى تتوافد الاثنين من غرب ليبيا على الساحة الخضراء التي اعادوا تسميتها “ساحة الشهداء” بوسط طرابلس.

واضاف المراسل انه شاهد خلال وقت قصير تدفق نحو 40 مركبة فضلا عن شاحنة لنقل القمامة استقلها 25 مقاتلا.

ورفع الكثير من المتمردين اعلام الثورة اثناء توجههم للساحة تعزيزا للمقاتلين المتواجدين بها والذين سبق وتعرضوا لنيران قناصة موالين للقذافي.

وقد استمر القتال قرب مجمع القذافي في باب العزيزية وفي مناطق متفرقة من طرابلس الاثنين, في الوقت الذي صرح المجلس الوطني الانتقالي للمتمردين انه يتأهب للانتقال الى طرابلس.

وقال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس انه مازال من الصعب القول ما اذا كان القذافي قد فر من البلاد ام ما يزال في مجمع باب العزيزية بطرابلس.

واضاف “المنطقة حول باب العزيزية مازالت ساخنة. مازالت هناك قوات تقاتل الثوار. ربما هو (القذافي) مازال في باب العزيزية او في منطقة قريبة منها”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك