معمر بومنيار القذافي

 

معمر القذافي.توقف رحلة قيادة الحكم بعد أكثر من أربعين عاما في ليبيا

معمر القذافي.توقف رحلة قيادة الحكم بعد أكثر من أربعين عاما في ليبيا

تدفق مقاتلو المعارضة على العاصمة الليبية طرابلس بعد انهيار قوات الزعيم الليبي معمر القذافي وخرجت حشود الى الشوارع للاحتفال بذلك ممزقة صور القذافي..من هو معمر القذافي ؟

ولد معمر بومنيار القذافي لراع بدوي عام 1942 في خيمة قرب سرت على ساحل البحر المتوسط. ترك دراسة الجغرافيا بالجامعة لينضم للحياة العسكرية وأمضى فترة قصيرة في مركز تدريب لسلاح الاشارة تابع للجيش البريطاني.

ستولى القذافي على السلطة في انقلاب عسكري ابيض عام 1969 عندما اطاح بالملك ادريس وصاغ في السبعينيات “نظيرته العالمية الثالثة” وهي حسب رؤيته طريق وسط بين الشيوعية والرأسمالية وفقا لكتابه “الكتاب الاخضر.”

وأشرف العقيد الليبي على التنمية السريعة في ليبيا التي كانت تعرف في السابق بأكثر من حقولها النفطية وصحراءها حيث كانت مسرحا لمعارك ضخمة بالدبابات في الحرب العالمية الثانية. ويدفع الاقتصاد حاليا ثمن الحرب والعقوبات.

وكانت احدى اولى مهامه لدى توليه السلطة بناء القوات المسلحة ولكنه انفق ايضا المليارات من عوائد النفط على تحسين مستوى المعيشة الامر الذي زاد من شعبيته بين الليبيين الاقل دخلا.

وضخ القذافي اموالا في مشروعات ضخمة مثل مصنع للصلب في مصراتة التي شهدت قتالا عنيفا ومشروع النهر الصناعي العظيم الذي يهدف لضخ المياه من ابار الصحراء الى المناطق الساحلية.

واستخدم القذافي قبل الحرب اساليب قاسية ضد مناوئيه ومنهم الاسلاميون وشكل “لجان تصفية” من ضباط الجيش والشرطة وطلاب جامعيين موالون له لحفظ النظام.

كما تبنى قضية القومية العربية التي دافع عنها الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر وحاول دمج ليبيا مع مصر وسوريا في اتحاد لكن لم يحالفه النجاح. كما لم تكلل محاولة مماثلة لضم ليبيا وتونس بالنجاح.

وفي عام 1977 غير اسم البلاد الى الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى وسمح للناس بالتعبير عن ارائهم في مؤتمرات شعبية. ولكن تجنبه الغرب اغلب فترات حكمه لاتهامه بوجود روابط له مع حركات ارهابية وثورية.

وتعرض للعزلة على نحو خاص عقب حادث تفجير طائرة بان امريكان عام 1988 فوق لوكيربي باسكتلندا على ايدي عملاء ليبيين. وقتل في الحادث 270 شخصا.

وفرضت الامم المتحدة عام 1992 عقوبات للضغط على طرابلس لتسلم ليبيين لمحاكمتهم فيما يتصل بقضية طائرة لوكربي مما أصاب اقتصاد ليبيا الغنية بالنفط بالشلل وخفض من الروح الثورية لدى القذافي وخفف من حدة تصريحاته المناهضة للرأسمالية والمعادية للغرب.

وتخلى القذافي عن برنامج ليبيا للاسلحة المحظورة عام 2003 مما أعاد البلاد الى الساحة السياسية العالمية.

وفي سبتمبر ايلول 2004 رفع الرئيس الامريكي السابق جورج بوش الحصار التجاري الامريكي رسميا عن ليبيا بعد أن تخلى القذافي عن برنامج التسلح وتحمل المسؤولية عن تفجير لوكربي. غير ان اطلاق سراح عبد الباسط المقراحي المدان بتفجير طائرة بان امريكان من سجن اسكتلندي لدواع صحية وعودته لليبيا في العام الماضي اثار غضب واشنطن

معمر القذافي...نهاية رجل أم نهاية مرحلة ؟

معمر القذافي...نهاية رجل أم نهاية مرحلة ؟

– تبنى قضية القومية العربية التي دافع عنها الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر وحاول دمج ليبيا مع مصر وسوريا في اتحاد لكن لم يحالفه النجاح. كما لم تكلل محاولة مماثلة لضم ليبيا وتونس بالنجاح.

– في عام 1977 غير اسم البلاد الى الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى وسمح للناس بالتعبير عن ارائهم في مؤتمرات شعبية.

– قصفت طائرات حربية امريكية ليبيا عام 1986 ردا على تفجير ملهى في برلين كان يرتاده جنود امريكيون.

– فرضت الامم المتحدة عام 1992 عقوبات للضغط على طرابلس لتسلم ليبيين لمحاكمتهما فيما يتصل بقضية تفجير طائرة أمريكية فوق لوكربي باسكتلندا عام 1988 مما أصاب اقتصاد ليبيا الغنية بالنفط بالشلل وخفض من الروح الثورية لدى القذافي وخفف من حدة تصريحاته المناهضة للرأسمالية والمعادية للغرب.

– تجنب المجتمع الدولي التعامل مع القذافي خلال معظم فترة حكمه لان الغرب اتهمه بالارهاب غير انه تخلى عن برنامج ليبيا للاسلحة المحظورة عام 2003 مما أعاد البلاد الى الساحة السياسية العالمية.

– في سبتمبر ايلول 2004 رفع الرئيس الامريكي السابق جورج بوش الحصار التجاري الامريكي رسميا عن ليبيا بعد أن تخلى القذافي عن برنامج التسلح وتحمل المسؤولية عن تفجير لوكربي.

– تظهر ميوله الاستعراضية بوضوح في زياراته للخارج حين ينام في خيمة بدوية تحت حراسة عشرات الحارسات. وخلال زيارة لايطاليا في اغسطس اب 2010 خيمت دعوة القذافي لمئات الشابات لاعتناق الاسلام على الزيارة التي استمرت يومين وكان هدفها تعزيز العلاقات بين طرابلس وروما

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك