الأطلسي يدك باب العزيزية بعد تراجع المعارضة..و يقول إن القذافي ليس هدفا للقصف

الدخان يتصاعد من مجمع باب العزيزية الرئاسي بعد قصفه من قبل طائرات الأطلسي

الدخان يتصاعد من مجمع باب العزيزية الرئاسي بعد قصفه من قبل طائرات الأطلسي

بدأت مقاتلات حلف شمال الأطلسي الناتو في دك مجمع باب العزيزية الرئاسي،بعد أن طلبت من مقاتلي المعارضة الإنسحاب من بوابته الأولى.

و كان مقاتلو  المعارضىة الذين يقاتلون قوات الزعيم الليبي معمر القذافي يقتربون من بوابات مجمع باب العزيزية المحصن مقر الزعيم الليبي في وسط طرابلس،قبل أن يطلب منه الناتو التراجع حتى تتكلف طائراته بالمهة.

و قال متحدث باسم حلف شمال الاطلسي ان الحلف لا يعلم مكان الزعيم الليبي معمر القذافي وانه لا يعده هدفا.

وتابع الكولونيل رولاند لافوي في افادة صحفية من قاعدته في نابولي ردا على سؤال ما اذا كان الحلف يعرف مكان القذافي “اذا كنتم تعرفون.. عرفوني. ليس لدي أي معلومات ولست متأكدا حقا اذا كان هذا الامر يهم لان حل هذا الموقف سيكون سياسيا.”

وتابع “أعتقد أن الجميع يدرك أن القذافي لن يكون على الارجح جزءا من هذا الحل. لم يعد لاعبا أساسيا.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك