اشتباكات بين مقاتلي المعارضة و القذافي..للسيطرة على معبر حدودي مع تونس

مقاتلو المعارضة يبسطون سيطرتهم على معبر حدودي مع تونس قبل مهاجمتهم من قبل قوات القذافي

مقاتلو المعارضة يبسطون سيطرتهم على معبر حدودي مع تونس قبل مهاجمتهم من قبل قوات القذافي

اشتبك مقاتلو المعارضة الليبية مع قوات موالية للعقيد الليبي معمر القذافي في رأس جدير على الحدود الساحلية لليبيا مع تونس.

وقال مسؤولون تونسيون ان الجيش اغلق المنطقة الحدودية وهي نقطة عبور مهمة للمعونات الانسانية والامدادت الاخرى المرسلة الي ليبيا.

واضاف الشاهد المحلي فتحي شاندول ان الاشتباكات بدأت بين اعداد كبيرة من الثوار والقوات الموالية للقذافي من اجل السيطرة على الحدود.

وقال ان الجيش طلب من السكان المحليين البقاء بعيدا عن المنطقة التي اعلنت منطقة عسكرية مغلقة.

وفي وقت سابق قالت مصادر امنية في تونس ان مفاوضات كانت تجري بين مسؤولين تونسيين وممثلين للقذافي لتسليم معبر راس جدير الي المعارضة في محاولة لتجنب العنف.

وقال مسوؤول امني “يحاول مسؤولون امنيون من القوات المسلحة اقناع ممثلي القذافي بالتخلي عن المعبر ولكن يبدو انهم خائفون ويريدون ضمانات بان يمكنهم المجيء الى تونس.”

ويحرص مقاتلو المعارضة على السيطرة على المعبر لان ذلك سيسمح لهم باحضار امدادات غذائية ومياه ومواد اساسية اخرى من تونس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك