فرنسا تعيد فتح سفارتها في طرابلس و ممثلها في بنغازي ينتقل إليها

أعادت فرنسا الاثنين فتح سفارتها في طرابلس بعد ستة اشهر من الاغلاق كما اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في تصريح الكتروني “اعيد فتح سفارة فرنسا في طرابلس اليوم”.

واضاف ان “السفارة الفرنسية في طرابلس اعادت فتح ابوابها اليوم وممثل فرنسا الخاص لدى المجلس الوطني الانتقالي انطوان سيفان سيتجه الى طرابلس حين تستقر اعلى هيئات المجلس بدورها في العاصمة الليبية”.

وتابع المتحدث ان “فريقا دبلوماسيا بقيادة بيار سيان مساعد انطوان سيفان وصل هذا الصباح الى العاصمة الليبية واستقر فورا في مكاتب السفارة”.

واوضح ان “هذا الفريق مكلف اعادة تحريك نشاطنا وتأمين وجود لفرنسا في العاصمة الليبية”.

وكانت باريس اعلنت عن اعادة فتح سفارتها قريبا.

وقد اغلقت فرنسا سفارتها في طرابلس في 26 شباط/فبراير بعدما اجلت غالبية موظفيها “بسبب تدهور الظروف الامنية في البلاد”.

وعينت في 29 اذار/مارس انطوان سيفان الدبلوماسي البالغ من العمر 53 عاما والذي يجيد العربية ممثلا لدى المجلس الوطني الانتقالي.

وقرر الثوار الليبيون نقل حكومتهم الموقتة الى طرابلس بعد اكثر من ستة اشهر على بدء حركة الاحتجاج ضد نظام معمر القذافي الذي حكم البلاد منذ 42 عاما, وبعد خمسة ايام على دخولهم العاصمة.

وكان الثوار الليبيون يسيطرون عمليا على كل الاراضي الليبية لكن معمر القذافي لا يزال متواريا عن الانظار.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك