الشرطة البلغارية تقتحمُ السفارة الليبية في صوفيا وتطردُ دبلوماسيين موالين للقذافي منها

الشرطة البلغارية بعد اقتحامها السفارة الليبية في صوفيا و طرد دبلوماسيي القذافي منها بالقوة

الشرطة البلغارية بعد اقتحامها السفارة الليبية في صوفيا و طرد دبلوماسيي القذافي منها بالقوة

اقتحمت قوات خاصة تابعة للشرطة البلغارية مبنى السفارة الليبية في العاصمة صوفيا،لطرد دبلوماسيين مؤيدين للقذافي منها،رفضوا مغادرتها رفقة عائلاتهم،لإفساح المجال للسفير الجديد الذي عينه المجلس الإنتقالي الليبي.

و قالت وزارة الخارجية البلغارية ان الشرطة اقتحمت السفارة الليبية في صوفيا،وأخرجت بالقوة الدبلوماسيين التابعين لنظام معمر القذافي بعد وصول سفير جديد عينته السلطة الانتقالية في ليبيا الى بلغاريا.

وأعلنت بلغاريا التي اعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي بانه السلطة الشرعية لليبيا ان اربعة دبلوماسيين ليبيين اشخاص غير مرغوب فيهم وسعت لطردهم .

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية “الدبلوماسيون وعائلاتهم رفضوا المغادرة واضطرت الشرطة لاخذهم من المبنى.”

وأضافت “تم نقلهم الى مركز للشرطة وبعد ذلك الى وكالة لاجئين على الارجح انتظارا لترحيلهم.”

ورفضت الافصاح عن عدد الدبلوماسيين الذين اخرجوا بالقوة من المبنى.

وذكرت قناة بي تي في التلفزيونية الخاصة ان قوات خاصة من الشرطة اخرجت زوجة وأبناء القنصل الليبي السابق وفردا اخر من الموظفين.

ورفضت الشرطة التعليق على العملية.

وفي يوليو تموز سعت بلغاريا لطرد القنصل ابراهيم الفوريس الذي اقتحم السفارة الليبية قائلا انه انضم للقوات المعارضة للقذافي وهو ادعاء نفاه المجلس الوطني الانتقالي الليبي.

وقالت المتحدثة ان سفيرا ليبيا جديدا عينه المجلس الوطني الانتقالي وصل الى صوفيا في وقت سابق وينتظر السماح له بدخول السفارة.

وسيقدم السفير الجديد اوراق اعتماده ويتلقى الاعتماد الدبلوماسي الرسمي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. فاطمة بنت الصادق:

    روحو ياسركم حشمتونا روحو اقعدوا بحدا القذافي كلابه نقصوا

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2011، على الساعة: 15:47

أكتب تعليقك