أسود الأطلس يقتربون من التأهل الأفريقي

صورة من مقابلة الذهاب بين المنتحب المغربي و أفريقيا الوسطى

صورة من مقابلة الذهاب بين المنتحب المغربي و أفريقيا الوسطى

خطا المنتخب المغربي خطوة هامة نحو التأهل لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012 بالغابون وغينيا الاستوائية،حينما انتزعوا من منتخب أفريقيا الوسطى تعادلا بطعم الفوز على أراضيها،بعد ان أضاعوا العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل و سيطروا على المباراة رغم أرضية ملعب “براتيليمى بوغاندا” بالعاصمة بانغي المبللة جراء التهاطل الكثيف للأمطار.

وكان أسود الأطلس بقيادة البلجيكى إيريك غيريتس يمنون النفس بالعودة من بانغى بنقاط المباراة الثلاث، للاقتراب خطوة أخرى من تحقيق حلم الصعود إلى البطولة القارية بعد غياب دورتين متتاليتين، لكن أرضية الملعب وتسرع اللاعبين حالا دون الوصول إلى شباك مرمى منتخب إفريقيا الوسطى.

ورغم عامل الطقس وظروف الإقامة وأرضية الملعب قدم أسود الأطلس أمس مباراة بطولية أبانوا فيها عن روح قتالية عالية تؤكد أن العمل الذي يقوم به البلجيكي غيريتس أعطى أكله حيث بدأت شخصية المنتخب المغربي تفرض نفسها داخل أرضية الملعب بقوة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، بعد سيطرة مطلقة للاعبي المنتخب الوطني خلال الثلاثين دقيقة الأولى، تفنن فيه كل من يوسف العربي وحجي في إضاعة الأهداف حيث سجلت أكثر من ثماني فرص واضحة للتسجيل كما نابت العارضة عن الحارس جيوني لوميك في التصدي لمحاولتين ليوسف العربي.

وتراجع أداء الفريق المغربي في الربع ساعة الأخير من الشوط الأول ما فسح المجال أمام منتخب إفريقيا الوسطى للاندفاع لكن يقظة الدفاع المغربي والحارس نادر لمياغري جعلا الشباك تبقى نظيفة.

وحاول الفريق المضيف الضغط على نظيره المغربي مع بداية الشوط الثاني لكن سرعان ما استعاد الأسود بزمام المباراة وأتيحت لهم بعض الفرص، لكن مع الشعور باقتراب نهاية المباراة تراجعت العناصر الوطنية مرة أخرى للدفاع على نتيجة التعادل وهو ما تحقق في النهاية ليتأجل الحسم في بطاقة العبور إلى النهائيات إلى شهر أكتوبر المقبل عندما يسيتضيف الأسود منتخب تنزانيا فيما يرحل منتخب إفريقيا الوسطآ إلى الجزائر.

وبهذه النتيجة أصبح المنتخبان يحتلان المرتبة الأولى في المجموعة الرابعة بنفس رصيد النقاط وهو 8 نقاط، مع امتياز للأسود بفارق الأهداف.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. نزهة/المملكة المغربية:

    اسوء ملعب في التاريخ.حتى النشيد الوطني لم يستطيعوا اذاعته.كان اللاعبون المغاربة رائعون وهم يترنمون بنشيدنا الوطني الجميل.اعتبرها لقطة اليوم بكل امتياز.
    ننتظر المزيد

    تاريخ نشر التعليق: 05/09/2011، على الساعة: 2:13

أكتب تعليقك