سفارة مغربية لا تعترفُ بمغاربة ليبيا

سفينة تجلي مهاجرين مغاربة من العاصمة الليبية طرابلس بعد تردي الأمن فيها

سفينة تجلي مهاجرين مغاربة من العاصمة الليبية طرابلس بعد تردي الأمن فيها

رفضت سفارة المملكة المغربية في القاهرة مساعدة عشرات المهاجرين المغاربة بينهم نساء و أطفال وصلوا إلى العاصمة المصرية على العودة إلى المغرب، بعد أن أجلتهم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة من طرابلس على خلفية التدهور الأمني في ليبيا،و طلبت منهم العودة إلى ليبيا.

و جرى إجلاء المهاجرين المغاربة العالقين عند الحدود الليبية المصرية،عبر سفينة كبيرة استأجرتها المنظمة الدولية للهجرة،حيث جرى إجلاءهم من طرابلس على خلفية تردي الوضع الأمني إلى بنغازي،وبعد قضاء يومين في عرض البحر،نقلوا برا رفقة مهاجرين أفارقة نحو معبر سلوم على الجانب المصري،قبل أن يصلوا إلى القاهرة بمساعدة بعض المحسنين المصريين.

و أغلقت السفارة المغربية في القاهرة أبوابها في وجههم عند وصولهم إليها ليطلبوا منها مساعدتهم على العودة إلى وطنهم،حيث صرخ في وجههم موظف كبير من السفارة قائلا ” عودوا إلى ليبيا نحن لا نساعد أحد من أجل العودة إلى المغرب”.

و يعيش المهاجرون المغاربة حسب ما علمته الدولية من بعضهم في اتصال هاتفي،ظروفا جد قاسية،حيث ينام المحظوظون منهم لدى بعض الأسر المصرية التي تعاطفت مع محنتهم،بينما يفترش الباقي الأرض في العاصمة المصرية.

و يعيش المغاربة المهاجرين ظروفا نفسية عصيبة جراء رحلة السفر الطويلة بحرا و برا من طرابلس إلى القاهرة مرورا ببنغازي و معبر السلوم على الحدود المصرية الليبية،إضافة إلى معاناتهم السابقة في العاصمة الليبية جراء تعرض بعضهم للنهب و السرقة و إلى اعتداءات جسدية من قبل لصوص و حتى من بعض مقاتلي الثوار و كتائب القذافي.

و قال مهاجر مغربي آخر أيضا،إن السفارة المغربية في طرابلس رفضت مساعدة المغاربة العالقين على الأراضي المصرية بحجة أن هذا يدخل في صميم مسؤولية نظيرتها في القاهرة،بينما هذه الأخيرة تلقي بالمسؤولية على السفارة المغربية في طرابلس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. أعيش غربة:

    هذا كله من أجل اسقاط هيبة الدولة المغربية أمام مواطنيها الذين يبذل الكثير منهم الغالي والنفيس لأجل وطنهم.
    بمعنى واضح وبين هذه دعوة المغاربة للقيام بما يسمونه الثورات لأنه لا يهنأ لهم بال وهم يرون المملكة المغربية في أمن وأمان ولله الحمد ولهذا تجده يكدون ويجتهدون ليدسو في المغاربة هذا السم القاتل والداء الفتاك لأمن البلاد واستقرارها ويزرعوا فيهم الحقد على وطنهم ليدخلو بلدنا ضمن الجحيم العربي الذي حل بكثير من البلدان.
    فانتبهو يا رعاكم الله لا تسمعوا لكل متردية ونطيحة ولا تطيعو كل هماز مشاء بنميم…ولا تغترو بهذه الكلمات التي يدس فيها ما الله به عليم
    فأمثال هؤلاء يدسون السم في العسل.ويفترون الكذب كما يشاؤون ليروجوا به ما هم مقترفون..
    نسأل الله أن يكفينا شرهم ويحمي بلدنا من كل سوء ومنكر ويوفق الملك محمد السادس لما فيه الخير للبلاد والعباد وأن يرينا وإياه الحق
    حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه.
    والسلام عليكم ورحمة الله.

    تاريخ نشر التعليق: 19/02/2015، على الساعة: 10:49
  2. idadys:

    هده الأخبار ليست صحيحة . إنها من نسج الخيال، أنا مصري وأسكن بجانب السفارة المغربية ولم أشاهد أي محتج أو مفترش للأرض هناك، إلى غاية دي الوقت..والله على ما أقول شهيد.

    تاريخ نشر التعليق: 06/09/2011، على الساعة: 13:03
  3. نزهة/المملكة المغربية:

    عليهم ان يتعرفوا على اسم هذا الموظف وان يتابعوه قضائيا.بحثت كثيرا عن هذه الاشكالية ولم اجدها الا في الدولية.اذا كانت الحالة حقيقية فالمغاربة لن يسكتوا عن هذه المهزلة.

    تاريخ نشر التعليق: 05/09/2011، على الساعة: 17:46

أكتب تعليقك