إصابة جزائريين في تدافع بسبب عقرب

العقرب الذي أثار الهلع كما جرى تصويره في مكان الحادث

العقرب الذي أثار الهلع كما جرى تصويره في مكان الحادث

أصيب عشرات المشيعين الجزائريين بجروح بليغة،بعد أن وقع تدافع شديد بينهم أثناء تشييعهم لجنازة داخل مقبرة بمدينة بريكة،بسبب هلع عقرب عثر عليه أحد الشبان.

و أحدث العقرب هلعا كبيرا بعد تسلله بين نحو ألفي مشيع بداخل مقبرة في ولاية باتنة شرق الجزائر ما تسبب بإصابة العشرات إضافة إلى حالات إغماء عندما حاول الجميع التدافع فرارا.

ونقلت صحيفة الخبر الجزائرية عن شهود عيان قولهم إن العشرات من المشيعين أصيبوا بجراح مختلفة أثناء تدافع وقع في مقبرة ”المهاميل” بمدينة بريكة في ولاية باتنة، 360 كلم شرق العاصمة الجزائرية، نقل نحو 70 منهم إلى مستشفى المدينة.

وقال المصدر إن المقبرة شهدت حالة من الفوضى، بعدما فرّ أحد المشاركين في الجنازة بمجرد عثوره على العقرب.

و بالرغم من أن إماما كان يلقي كلمة تأبينية في حق الفقيد الذي يشيع جثمانه في المفبرة، إلا أن الجميع انفضوا من حوله و أطلقوا سيقانهم للريح ما تسبب في حالة تدافع شديدة.

و بحسب رواية بعض المصابين فإنهم ركضوا حينما شاهدوا آخرين يركضون دون أن يعلموا ما يجري بالتجديد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك