بالفيديو..اعتقالُ نائبِ وزير خارجية القذافي

خالد كعيم، نائب وزير خارجية القذافي قبل سقوط النظام في مؤتمر صحافي بطرابلس

خالد كعيم، نائب وزير خارجية القذافي قبل سقوط النظام في مؤتمر صحافي بطرابلس

أعلن الثوار الليبيون أنهم تمكنوا من إلقاء القبض على خالد كعيم، نائب وزارة خارجية نظام العقيد معمّر القذافي، والمتحدث باسمه بعد مداهمة بيت كان يختبئ فيه.

وعرضت إحدى القنوات الفضائية التابعة للثوار لقطات مصورة لعملية القبض على كعيم و استجوابه في غرفة نوم في بيت أحد أصهاره.

ويعتبر كعيم أحد أقطاب حركة “اللجان الثورية” التابعة للقذافي، وأحد المتحدثين باسمه أمام الصحفيين على امتداد الأشهر الستة الماضية.

يشار إلى أن الليبيين يطلقون على كعيم لقب “الصحّاف الثاني” نسبة إلى محمد سعيد الصحّاف وزير الإعلام العراقي في عهد نظام صدّام حيسن.

ومن أكثر تصريحات كعيم التي أثارت جانبا كبيرا من السخرية ما قاله عند اندلاع أحداث الشغب الأخيرة في عدة مدة بريطانية، حيث قال إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون “أصبح فاقداً للشرعية، وعليه الرحيل هو وحكومته بعد المظاهرات العارمة في بريطانيا الرافضة له ولحكومته، وخاصة بعد القمع العنيف ضد المشاركين في المظاهرات السلمية التي تشهدها المدن البريطانية”.

وطالب كعيم وقتها المجتمع الدولي ومجلس الأمن “بعدم الوقوف مكتوفي الأيدي تجاه الاعتداء الصارخ على حقوق الشعب البريطاني”.

و ظهر خالد كعيم بعد اعتقاله في شريط فيديو بث على الأنترنت بملابس النوم في حجرة محترمة ويحيط به عدد من المقاتلين، وبدا كعيم مسترخيا معهم، حيث قيل إنهم قبضوا عليه مختبئا عند أحد أقاربه بالعاصمة.

وتعمّد المقاتلون الذين قبضوا عليه تصويره وهو في سرير النوم، و”إقناعه” بدعوة قبائل بني وليد وسرت للالتحاق بركب ”الثورة” وعدم إضاعة فرصة حقن دماء الليبيين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبد الله:

    لقد بالغ هؤلاء الثوار . . يظهرون في الفيديو كانهم في جلسة سمر و يتضاحكون و يتغامزون. بل منهم من يتناول الخبز و الجبن الذي كان متواجدا فوق طاولة قرب سرير الوزير السابق دون التاكد من انها قد تحمل سما . . بل حتى طريقتهم في الجلوس في غرفة نوم خاصة غير حضارية. منهم من يدخن و يعبث بالاشياء الخاصة و منهم من يحاور الوزير السابق و لا يخول له القانون ذلك و منهم مجموعة دخلت بدورها لتتبادل التحايا و تاخذ لها مكانا في غرفة لا تسع للجميع. انه مجرد وزير خارجية القذافي و من اللائق احترام خصوصياته و اعطائه مهلة حتى يغير ملابسه ثم يتم اقتياده الى المصالح المختصة التي يمكن لها استجوابه او محاسبته.

    تاريخ نشر التعليق: 10/09/2011، على الساعة: 12:30

أكتب تعليقك