اعتقال رئيس المخابرات الخارجية للقذافي

بوزيد دوردة رئيس المخابرات الخارجية للقذافي يتحدث للصحفيين عقب اعتقاله في طرابلس

بوزيد دوردة رئيس المخابرات الخارجية للقذافي يتحدث للصحفيين عقب اعتقاله في طرابلس

كشف شهود عيان أن مقاتلين مناهضين للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي اعتقلوا بوزيد دوردة رئيس المخابرات الخارجية للقذافي.

وقال مقاتل مناهض للقذافي ان دوردة سيسلم الى المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في وقت لاحق يوم الاحد.

وزار فريق من  حي زناتة في العاصمة حيث كان دوردة وهو رئيس وزراء سابق محتجزا لدى أعضاء وحدة من المقاتلين المناهضين للقذافي يطلقون على انفسهم اسم كتائب الشهيد عبد العاطي غدور.

وكان دوردة محتجزا في غرفة المعيشة في الطابق السفلي من منزل خاص يحرسه زهاء 20 مقاتلا يرتدون الزي العسكري ويحملون أسلحة آلية.

وتولى دوردة منصب رئيس جهاز المخابرات الخارجية في مايو ايار بعد انشقاق رئيس الجهاز السابق موسى كوسة.

وكان ممنوعا من السفر بموجب قرار العقوبات الذي اصدره مجلس الامن الدولي في فراير شباط.

ودوردة من بين عدة مسؤولين حكوميين سابقين اعتقلوا منذ سقوط طرابلس في ايدي القوات المناهضة للقذافي الشهر الماضي. ومن بينهم كذلك وزير الخارجية في حكومة القذافي عبد العاطي العبيدي الذي اعتقل في 31 اغسطس اب في ضاحية غربي طرابلس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك