مصر فرضت تأشيرة على السياح ثم تراجعت

سياح أجانب في موقع الجيزة في القاهرة

سياح أجانب في موقع الجيزة في القاهرة

ذكرت وسائل إعلام حكومية أن مصر ألغت خططا لتشديد القيود على إصدار التأشيرات للسائحين بعدما قالت شركات سياحية ان القواعد الجديدة ستجعل السائحين يعزفون عن القدوم الى مصر.

ووافقت الحكومة المصرية على القيود قبل ثلاثة أيام قائلة انها تريد تحسين الأمن،لكنها غيرت رأيها عندما حذر مسؤولون من ان التغييرات ستضر بالقطاع الحيوي الذي تضرر بالفعل من الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في وقت سابق العام الحالي.

وكانت القواعد ستجبر السائحين الأفراد على الحصول على تأشيرات دخول من دولهم قبل القدوم الى مصر.

لكن السائحين المسافرين مع شركات سياحة معتمدة كان سيظل بمقدورهم الاستمرار في الحصول على التأشيرات في المطارات المصرية.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية عن وزير السياحة منير فخري عبد النور قوله “إصدار مثل هذا القرار سيكون له آثار سلبية شديدة على حركة السياحة الى مصر وهو ما اتضح من ردود الافعال في الداخل والخارج وهو ما ادى الى الغاء هذا المقترح تماما.”

وهوت ايرادات السياحة 47.5 في المئة الى 3.6 مليار دولار في الفترة من يناير كانون الثاني الى يونيو حزيران هذا العام مقارنة مع 6.9 مليار دولار من يوليو تموز الى ديسمبر كانون الاول 2010 قبل الانتفاضة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك