الأمم المتحدة تتحدث عن 2600 قتيل في سوريا..و دمشق تحدد الرقم في 1400 فقط

نافي بيلاي مفوضة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة

نافي بيلاي مفوضة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة

أعلنت نافي بيلاي مفوضة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة أن 2600 شخص على الاقل قتلوا في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في مارس اذار.

والرقم الذي أشارت اليه بيلاي في كلمتها أمام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يزيد بأربعمئة قتيل عن آخر عدد للقتلى تحدث عنه مسؤولون من المنظمة الدولية.

وتابعت بيلاي “فيما يتعلق بسوريا فان مصادر موثوق بها على الارض أوضحت أن عدد القتلى منذ اندلاع الاحتجاجات بمنتصف مارس 2011 في هذه الدولة بلغ الان 2600 على الاقل.”

غير أن السلطات السورية شككت في الرقم المعلن من قبل الأمم المتحدة،حينما قالت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الاسد إن الاضطرابات في سوريا أسفرت عن مقتل 1400 شخص فقط حسب تعبيرها، 700 نشط من المعارضة و700 من رجال الشرطة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. samah:

    فقط؟؟؟ هل دماء الشعوب رخيصه بهذا الشكل ام نحن من جعلنها رخيصه ..الله كبير و يومك اقترب يا بشار

    تاريخ نشر التعليق: 12/09/2011، على الساعة: 18:17
  2. عبد الله:

    حتى لو كان عدد القتلى شخص واحد . . الا يعتبر ذلك جريمة ??????????????

    تاريخ نشر التعليق: 12/09/2011، على الساعة: 12:40

أكتب تعليقك