الترجي التونسي يحرمُ الأهلي من التأهل

فرحة لاعبي الترجي التونسي بتسجيل الهدف الأول في مرمى الأهلي المصري

فرحة لاعبي الترجي التونسي بتسجيل الهدف الأول في مرمى الأهلي المصري

ودّع الأهلي المصري بطولة دوري أبطال أفريقيا بعدما حلّ ثالثًا في مجوعته، ليفسح المجال أمام الترجي التونسي والوداد المغربي لتمثيل المجموعة في نصف نهائي البطولة، وذلك بعد أن استسلم الأهلي للتعادل مع ضيفه الترجي التونسي بهدف لمثله، فيما سقط الوداد أمام المولودية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

بهذا التعادل يتأهل الوداد إلى نصف النهائي برفقة الترجي، متفوقًا على الأهلي في المواجهات المباشرة، ليدفع الأهلي ثمن تعادله مع الوداد بثلاثة أهداف لكل فريق في الجولة الأولى بعدم تأهله إلى نصف نهائي البطولة.

تقدم الترجي بهدف من تسلل واضح لبانانا يايا في الدقيقة 17، قبل أن يتعادل أبوتريكة للأهلي في الدقيقة 54، لكن دون فائدة لتنتهي المباراة بالتعادل ويتأهل الترجي والوداد.

و دخل الترجي التونسي المباراة بسرعة كبيرة وتسديدة يسارية رائعة من الكاميروني جوزيف نيانغ تصدى لها أحمد عادل عبد المنعم ببراعة كبيرة، وعقب تلك التسديدة كادت الكرة أن تباغت دفاع الأهلي بعدما مرت أمام المرمى دون أن يتابعها أحد.

وبعد إنطلاقة الضيف التونسي السريعة، بادر الأهلي بالهجوم على مرمى معز بن شريفة ولكن دفاعات الترجي المتماسكة نجحت في إبعاد الكرة عن مرمى الضيوف.

وبعد البداية السريعة، انحصرت الكرة في وسط الملعب مع سيطرة أهـلاوية، وتكتل دفاعي تونسي مع الإعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

و نجح فريق الترجي في مباغتة الأهلي بهدف من ضربة ثابتة عن طريق رأسية متقنة من المدافع بانانا يايا وسط غياب الرقابة الدفاعية في الدقيقة 17 من المباراة.

وزادت خطورة الترجي ونشاطه الهجومي في أعقاب التقدم، إذ مرر وجدي بوعزي تمريرة عرضية متقنة كاد أن يحولها جوزيف نيانغ إلى الشباك لولا مرور الكرة من أمام مهاجم الأفريقي المندفع.

وبعد تقدم الضيوف، انحصرت الكرة مرة أخرى في وسط الملعب، في ظل دفاع مميز من الترجي وعجز هجومي أهـلاوي.

ودفع جوزيه بوليد سليمان كتبديل مبكر بدلاً من محمد نجيب في الدقيقة 28، ليلجأ إلى الحلول الهجومية مبكرًا.

وتصدى احمد عبد المنعم لتسديدة خطيرة من وجدي بوعزة الذي توغل في دفاعات الأهلي وأطلق تسديدة يسارية قوية أبعدها عبد المنعم بصعوبة في الدقيقة 40.

في الشوط الثاني سيطر الأهلي على الدقائق العشرة الأولى من الشوط الثاني، وظل الترجي التونسي معتمدًا على المرتدات التي يتقنها لاعبوا الفريق الضيف.

و نجح الأهلي في إحراز هدف التعادل برأسية نجم الفريق محمد أبوتريكة في الدقيقة 54 من المباراة، بعدما حول أبوتريكة عرضية متقنة من وليد سليمان إلى داخل الشباك وسط غياب تام من الرقابة الدفاعية.

وعقب الهدف نشط الأهلي هجوميًا وكاد أبوتريكة أن يباغت المرمى التونسي من جديد، بعدما فتح ثغرة في قلب دفاع الضيوف، ولكنه فقد توازنه أثناء تسديده للكرة لتخرج إلى ضربة مرمى.

و واصل الأهلي سيطرته على الكرة محاولاً فتح بعض الثغرات في دفاعات الترجي المتكتلة، ولكن رغم سيطرة الأهلي إلا أن دفاع الترجي وتألق معز بن شريفة منعا الأهلي من تشكيل خطورة تذكر على مرمى الترجي.

وكاد محمد فضل أن يباغت معز بن شريفة في الدقيقة 76 بتسديدة بوجه القدم الخارجي، يبعدها معز بن شريفة بصعوبة إلى ضربة ركنية.

و سدد محمد شوقي القادم من الخلف كرة رأسية رائعة كادت أن تسكن شباك الترجي، ولكنها تمر بجوار القائم الأيسر لمرمى بن شريفة في الدقيقة 80.

وشدد لاعبوا الترجي من التكتل الدفاعي في الدقائق العشرة الأخيرة، ورفعوا من اعتمادهم على الهجمات المرتدة في ظل إنخفاض المردود البدني من لاعبي الأهلي.

وفي الدقائق الأخيرة زاد ضغط الأهلي وكاد أن ينجح في إحراز هدف قاتل، ولكن وجدي بوعزي أبعد الكرة من على خط المرمى، قبل أن يعيد فتحي الكرة برأسه إلى دومينيك الذي أضاع الكرة ووضعها برأسه بجوار القائم الأيمن لمرمى بن شريفة.

ومرت الدقائق الأخيرة دون فائدة في ظل تماسك دفاعات الترجي وهدوئها وتوتر مهاجمي الأهلي واستعجالهم، ليودع الأهلي البطولة من دور الثمانية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك