قوات القذافي تطردُ الثوار من الهوارة شرق سرت..رغم القصف المكثف لطائرات الناتو

سيطرت قوات المجلس الوطني الانتقالي التي تحاول اقتحام مدينة سرت من ناحية الشرق على بلدة قريبة منها،لكن تقدمها توقف امام المقاومة الشرسة من القوات الموالية للعقيد معمر القذافي.

وسيطرت قوات المجلس الوطني الانتقالي على الهراوة وهي بلدة صغيرة تبعد مسافة 60 كيلومترا عن سرت مسقط رأس القذافي التي تقع على ساحل البحر المتوسط.

ورقص جنود المجلس الوطني في الشوارع وهم يتوعدون بحرق القذافي ومزقوا صور الزعيم الهارب وداسوا على وجهه.

وقالت قوات الحكومة المؤقتة التي هرعت الى الهراوة بعشرات من الشاحنات الصغيرة المزودة بالمدافع الالية والمدعومة بالدبابات انها استردت السيطرة على البلدة بدون صعوبة تذكر في الصباح.

وقال المقاتل نوري الفانوسي “تقدمنا الى داخل الهراوة بعد نحو خمسة ايام من القتال العنيف والقصف الذي يقوم به حلف شمال الاطلسي.

“تمكنا من انقاذ البلدة بسرعة جدا هذا الصباح وبدون اي مقاومة.”

لكن الصعوبات جاءت عندما بدأت القوات في اقامة قاعدة في مسجد على حافة البلدة. واطلقت القوات الموالية للقذافي صواريخها على المسجد وأدى القصف العنيف الى تفرق قوات المجلس الوطني الانتقالي.

وجلس أحد مقاتلي المجلس وهو يحتضن جثة زميله الذي قتلته شظايا اصابت رأسه وأخذ يطلب منه أن يرد عليه. واصيب مقاتلان اخران.

مقاتل يطلق صاروخا باتجاه معقل لقوات القذافي من مدفع محمول على سيارة قرب سرت

مقاتل يطلق صاروخا باتجاه معقل لقوات القذافي من مدفع محمول على سيارة قرب سرت

وتحركت سيارات الاسعاف بسرعة بين الجبهة ومستشفى ميداني حيث قال أطباء ان جنديا اخر من قوات المجلس الوطني قتل وان حوالي عشرة يتلقون علاجا من جروح بأعيرة نارية وشظايا.

والغى المقاتلون خطة للتقدم نحو سرت ليعززوا قوات المجلس الوطني التي دخلت سرت من الجانب الاخر. وواصلت القوات الموالية للقذافي امطار مشارف الهراوة بالصواريخ والمدفعية.

واختفى سكان الهراوة الذين يبلغ عددهم بضعة الاف بينما حلقت طائرات حلف شمال الاطلسي فوق البلدة. والهراوة هي اخر بلدة رئيسية الى الشرق من سرت ويحاول مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي منذ اسابيع التقدم نحوها.

وسرت واحد من اخر معاقل القذافي ومعها بلدة بني وليد الصحراوية ومدينة سبها في الجنوب.

ودخلت القوات المناهضة للقذافي سرت من ناحية الغرب،لكنها واجهت مقاومة شرسة ايضا حيث استهدفهم القناصة من فوق اسطح البنايات واطلق الموالون للقذافي الصواريخ على فرقهم التي تتقدم نحو المدينة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. جزائرية:

    لا ادري لمادا نتشاطر على اخواننا ونترك اليهود والفرنسيين والمريكيين يحنون رؤوسنا وينهبون ترواتنا هل من مجيب

    تاريخ نشر التعليق: 02/10/2011، على الساعة: 22:35

أكتب تعليقك