أحمد أويحيي رئيس الوزراء الجزائري

“بعض الثورات العربية لم تكن بريئة من لمسة اليد الأجنبية ضمن لعبة مصالح دولية كثير منها غير أخلاقي،أما الأزمة الليبية  فكل دولة لها أجندتها، العيب أن يرفض البعض أن تدافع الجزائر عن مصالحها هي كذلك..المعالجة الإعلامية بدورها تخفي لعبة مصالح كبرى”

رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويجيى يعلق على الثورات العربية التي شهدتها عدة بلدان في العالم العربي

رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويجيى يعلق على الثورات العربية التي شهدتها عدة بلدان في العالم العربي

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 38

  1. ابراهيم:

    شرطي كان مظلوم
    كلمة حق انقولها ليس فقط اللاعبين و لا السياسين و لا الاساتذة و لا الاساتذة و لا المحميين و الشرطة و لا الدرك فقط الذين يبيعون ضميرهم المهني اخبركم سرا حتى الصحفيين من الخبر الى الشروق الى الهداف الى اليوم كلهم يبيعون ضميرهم و اجسادهم من اجل المال و السكن و السيارة و الخمر و ليالي حمراء زوروا الجلفة و الاغواط و الزوايا و سوف تعرفون الحقيقة الصحفي الوحيد الذي اصدقه و استطيع ان ااتمنه هو الصحفي عبد الله عمر نجم و متاكد ان هناك صحفيين مثله صادقين لكنهم طردوا من دار الصحافة و التلفزيون و الاذاعة لانهم صادقين و انصح كل شاب و كل شابة و كل مسؤول و كل دركي و كل شرطي و كل شخص انتهكت حقوقه او حقوق عائلته او اصدقائه او زملائه اتصلوا بالصحفي عبد الله الامين الذي يدافع عنكم انا شرطي تعرضت للظلم بفضل الله و عبد الله استعدت عملي و اصبح الجميع يخاف مني و لا يتعرض لي للافادة رقمه 0661531657 sahafanet3@gmail.com و انصح المتصل ان يكون صادق و لا يكذب و يصبر و انا ااكد له ان مع عبد الله بعون الله المستحيل ممكن جدا لقد ذهبت معه الة الوزارات و الولايات و شاهدتهم كيف يفتحون امامه الابواب و يخشزن ثورته ماشاء الله عليه الى يوم الدين

    تاريخ نشر التعليق: 12/11/2011، على الساعة: 10:44
  2. حمامة الحب:

    رسالة حب و تقدير الى الاستاذ عبد الله و الذي زار مدينتي سوق اهراس و قام بتوزيع ادوات مدرسية لتلاميذ المدرسة الابتدائية انا معلمة و شاهدة على الخير الذي زرعه الصحفي الكريم الله يزيدو من نعيمه و يجود اعليه امين

    تاريخ نشر التعليق: 28/10/2011، على الساعة: 11:14
  3. مباركة:

    حصلت الوكالة الصحفية ” صحافة..نات ” على المركز الأول على مستوى الوطن العربي في (جائزة الإبداع والتميز في الاعلام).
    وقد منحت الشبكة العربية للاعلام و التوجيه ومقرها في الأردن الصحفي عبد الله عمر نجم درع التفوق ووشاح وشهادة الفوز بالجائزة خلال اجتماع الهيئة العمومية للشبكة.
    واعتبر رئيس الشبكة الدكتور هشام ال سعود حصول الوكالة على المركز الأول على مستوى الوكالات العربية- للشوط الكبير الذي قطعته الوكالة في تحقيق معايير الاعلام العربي والدولي ، حيث تعمل الوكالة في بنية شبابية متكاملة وفق المعايير العالمية، فضلاً عن نوعية الخدمات التي تقوم بها الوكالة، وكذا إنشاء فروع تمكن الوكالة من التواصل مع كل المنتسبين من المسؤولين و الطلاب و الاعلاميين ، منوهاً إلى ان تكلفة هذه الخدمات عالية.
    وقال رئيس الوكالة أن ” صحافة..نات” تعمل على الجانب الانساني و الاجتماعي و الثقافي و التربوي و الفني و التوجيهي بعيدا عن السياسة و الرياضة .وفي حين أشار مشتشار الوكالة السيد ايمن (25 سنة) ان الوكالة تسير بخطة ثقيلة جدا لكنها ثابتة يكفي اننا حصدنا 2 مليون عضو دائم من بداية الوكالة الى 2010 حسب تقييم شبكة قوقل دون اعلانات او موقع خاص .
    لتقديم تهنئة لابن بلدكم 0661531657 الصحفي عبد الله sahafanet3@gmail.com

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 10:24
  4. طارق:

    السلام عليكم و رحمته تعالى و بركاته اكتب لكم لاعرف ابناء و بنات الجزائر خاصة و ابناء و بنات العالم عامة بانسان في منتهى الادب و الاخلاص اسمه عبد الله صحفي ساعدني في العمل في حاسي مسعود بعدما لعبو بي مئات من الاشخاص و المسؤولين انقول يا بوتفليقة يا اويحيا يا لويزة حنون عندكم صحافي ماشاء الله الله يحفظوا اعلاه ما تعطولوش مكان في الوزارة باه يتهلى في الشباب انا عاوني و لقيت خدمة و الحمد لله بصح كاين اللي ما يعرفش عبد الله بورتابل عبد الله 0661531657

    تاريخ نشر التعليق: 18/10/2011، على الساعة: 12:03
  5. سيف الاسلام:

    بعد التحية والسلام مادا يردون المعلمون ان رواتبهم الادني منهم قد يفوق 30000دج هل يفكرون في انفسهم فقط بينما نجد من هو بطال لاحولة ولاقوة وقد نجد من لايملك سوا منحة الشبكة الا جتماعية ام ارادو منحة الوزراء اما ان يقولو ان افراد الامن والجيش هم اكثر منا فاقول لهم من معرضة نفسه الي الخطر في اي لحضة ومن هوافي اعماق الصحراء نهارا حارا وليلا باردا لايفارقه االسلاح لا يرا اولاده الا خلال ثلاثة اشهر او تزيد بينم هم مع اولادهم ليلا ونهار والعطل التي هي اكثر من ايام عملهم ….ولاكن يقول النبي صلي الله عليه وسلم لوكان لي بني ادم واد من دهب لاتمني الثاني ولو كان له وديان لتمني الثالث ولا يملان جوف بني ادم الا التراب

    تاريخ نشر التعليق: 12/10/2011، على الساعة: 19:59
  6. سيف الاسلام:

    الي السيد رئيس الحكومة نحن الشعب الجزائري نثق في كفاتك وانت ا من الرجل الدين نفتخر بهم فانا احد افراد الشعب الجزائري نطلب منك ان تقف هده العصابة في وزارة التربية من نقابات التي تتلاعب بمستقبل ابنائنا سيدي الدراسة لم يمر عليها حتي شهر وبداؤ في الاضربات هدفهم خلق البلبلة لان في مسيري نقاباتهم اناس لم ينجحوا في فوضي مايسمي بالربيع العبربي فارادوا الفوضي ان تكون من هده المؤسسات واحداث فوضي في وسط التلاميد ويخلقون شرارة لتحقيق هدفهم الدي مستحيل ان يكون في الجزائر عاشت الجزائر

    تاريخ نشر التعليق: 11/10/2011، على الساعة: 16:56
  7. حمزة المولدي:

    السلام عليكم
    الموضوع : النظر في العينة
    السلام عليكم : انا السيد حمزة المولدي المولود بتاريخ 01/02/1980 بالشريعة ولاية تبسة بناءا على نسبة العجز الممنوحة لي والمقدرة بـ 95% منسوب للخدمة حيث لا ينطب على الراتب الذي اتحصل عليه والمقدر بـ 4200 دج كل ثلاثة اشهر علما اني تلقيت حادثا في تأيديت الخدمة الوطنية الرتبة رقيب احتياطي : دفعة 2000/4 رقم التسجيل : 200012103427 المصلحة : م.ج.م.ب /ن.ع 1 يوم الحادث : 06/09/2001 الاصابات : عيني اليمنى حيث ذهب بصري نهائيا وكذلك انفي وفكي الايمن مكسور نرجوا النظر الى وضعيتي المزرية ان كانت تكفي مواطن انا اقبل بهذا ؟؟؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2011، على الساعة: 22:34
  8. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser zakaria : Author:

    الثورة .
    ثورة التحرير .. ، غلبت ثورة الحياة .. ، لأن الأولى تقوم على مباديء ، والثانية تقوم على قيم العمل و التضحية .. ، و الحقيقة الأولى تخدم الثانية من أجل حياة أفضل و أحسن ، و ليس الحياة فقط .. ، و هذا التهاول و التجاهل و التناقض و الحسد ، هو الذي أدى إلى الصراع بين الجيلين ، و الثورات العربية في العالم العربي المنتفض ، و العربية لغة الحياة و العزة و الكرامة ، تنتقم لإبنائها … ،

    ـ بقلم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير / مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 24/09/2011، على الساعة: 0:54
  9. فؤاد اعمارة:

    الجزائر البيضاء
    الصحفي عبد الله عمر نجم ..حقق لي أحلامي و غير حياتي…
    الجزائر في 03 فيفري 2011
    أنا المدعو فؤاد أعمارة من ولاية بجاية عمري 19 سنة اعترف أمامكم خاصة أمام جمهور الإعلام الدولي أنني أصبحت شابا متفائلا و سعيدا جدا وهذا منذ لقائي بالصحفي عبد الله عمر نجم و الذي كان زبونا مميزا و محترما وهدئا في المطعم الذي اعمل فيه حيث جذب انتباهي من خلال بساطته و تواضعه عكس كل الزبائن فهو يحافظ على نظافة الطاولة التي يتناول عليها الأكل ولا يرفع صوته ولا يتحدث في جهازه النقال..لم أكن الوحيد الذي جذب انتباهي فكل العمال و صاحب المحل ينظرون إليه باحترام و تقدير.بعد عدة أشهر قررت أن أتعرف عليه ..تحدثت معه..كانت دهشتي عظيمة جدا عندما عرفت انه صحفي دولي حر و مستقل ..تعارفنا وتعرفت على عمله عن قرب و تعلمت منه أعظم شيء في حياتي و هو التواضع كما علمني أن لا اخجل من عمل شريف و أن لا أضع حدا لأحلامي..بحت له بأحلامي في الدنيا فوجدته يعرض علي الانضمام إلى وكالته الصحفية و التي تهتم بالشباب .. تساعدهم..توجههم إلى الطريق الصحيح و السليم و الذي من خلاله يحققون أحلامهم التي قد تبدو مستحيلة .اندهشت عندما شاهدته مع الشخصيات البارزة و المهمة في الجزائر و خارج الجزائر من فنانين و وزراء وسفراء .في الماضي كنت اعتقد أن الصحفي هو الذي ينقل الأخبار..هو الذي يحمل كاميرا..يظهر في التلفزيون أو يتحدث في الإذاعة..لكنني اكتشفت نوع آخر من الصحفيين..و أدركت أن الصحفي الحقيقي هو الذي يعيش في قلب الحدث و يجالس الناس بكل مستوياتهم.
    أنا مثلا كنت احلم بحضور زفاف أختي و أنا في كامل أناقتي ..ارتدي بدلة رجالية جميلة “كوستيم” لكن هذا الحلم كان بعيد جدا عن طريقي كون دخلي الشهري لا يسمح لي بذلك هذا بالإضافة إلى أنني مسئول عن عائلة بكاملها.كما أنني اعمل في ولاية باتنة البعيدة عن ولايتي.قررت الانضمام إلى الوكالة الصحفية فقد شجعني الأستاذ عبد الله خاصة و أن الانضمام مجانا و لا توجد شروط صعبة المهم على الذي يرغب في العمل في الوكالة الصحفية عليه بعمل الخير و نشره و مساعدة الغير و رغبة في التطور و كسب مهنة إضافية.أزدت حماسا و رغبة في الانضمام عندما شاهدت العدد الكبير من الشباب و الناس الذين ساعدهم الأستاذ عبد الله و اسعد حياتهم بالصور و الشهادات.
    وجدت نفسي في مدة قصيرة جدا أتغير أصبحت اعرف أشياء مهمة جدا كنت اجهلها ..مناطق سياحية..معلومات ثقافية..و أكثر شيء جذبني الصحفية الأمريكية أوبرا وبنفري.بعد شهور قليلة من انضمامي و بعد عدة مساهمات و مشاركات قمت بها حصلت على اغلي هدية في حياتي و هي بدلة رجالية جميلة جدا يفوق ثمنها 25000.00 د.ج استلمتها من الصحفي عبد الله شخصيا و هو يقول لي هذا نتاج مجهودك طوال الفترة الماضية..كلما كنت وفيا ومخلصا ومحبا للخير وكلما اجتهدت أكثر وعملت أكثر و حاولت أكثر سيكون حظك أفضل و تحقق أحلامك دون أن تخسر لا وظيفتك و لا دراستك و لا عطلتك ..و لا مالك ..كل ما تقدمه للوكالة يكون في وقت فراغك .تأكدت من مصداقية الوكالة و التي لم اشك في مصداقيتها منذ البداية و ها أنا احصد مجهود بضعة أسابيع هدية بمبلغ 25000.00 د.ج
    لم اصدق أن مجهودي البسيط في الوكالة الصحفية يحقق لي حلمي دون أن اخسر شيء لا المال و لا الوقت و لا وظيفتي..نعم لم اخسر و لا دينارا واحدا..بل بالعكس كسبت الكثير رحلات سياحية..معارف من الطبقة الراقية.. معلومات جديدة..و هدايا..قررت أن أضاعف مجهودي أكثر لأنني كنت احلم أيضا بجهاز كومبيوتر محمول ..سجلت حلمي..بدأت ابذل كل ما في وسعي..كنت اعتقد أن حلمي هذا سأحققه بعد سنة أو ربما بعد ثلاثة سنوات..لكنه تحقق في بضعة أشهر فقط..كنت أتابع البرامج التلفزيونية..اعلق عليها..كلما وجدت شخص بحاجة إلى مساعدة و يستحقها أوجهه إلى الوكالة..انشر مقالات الوكالة عبر الانترنت…كنت اخصص من 3 إلى 5 ساعات يوميا للوكالة ..اتصلت بي إدارة ” صحافة..نات ” لتبلغني أن حلمي قد تحقق و أن جهاز كومبيوتر ينتظرني..لا احد يستطيع تصور سعادتي لأول مرة اشعر أن هذه الدنيا بألف خير ..سافرت للقاء الأستاذ عبد الله فوجدته يقول لي أن الوكالة تعلمك أن جهاز الكومبيوتر الذي تريده يجب أن يكون من اختياري ..سبحان الله حتى الهدية من اختياري..حصلت على جهاز كومبيوتر محمول بقيمة 53000.00 د.ج كهدية ثانية من الصحفي الأمين عبد الله. والله لم اصدق كسب جهاز كومبيوتر بهذه السرعة.
    ازداد حماسي أكثر و قررت أن أظل وفيا للوكالة الصحفية خاصة بعد أن شاهدت شباب كثيرون يتهافتون على الوكالة من داخل الجزائر و خارجها الجميع يريد كسب ثقة و حب الصحفي عبد الله ..عدد كبير من الشباب مثلي حققوا أحلامهم..هناك من حصل على أدوية غالية الثمن..كاميرات..أجهزة كومبيوتر..ملابس..فساتين الزفاف..فيزا إلى هولندا..كندا..أمريكا..ايطاليا..دبي..هواتف ذات ماركات عالمية..و مساعدات مالية……………..
    أقول لكل الشباب و لكل الناس افتحوا قلوبكم و أيديكم للوكالة الصحفية ” صحافة..نات ” ثقوا في أنفسكم أولا واعلموا أن الأحلام تتحقق بالعطاء و كما توجد في أمريكا أوبرا وبنفري لدينا في الوطن العربي الصحفي الدولي عبد الله ( الله يحفظوا و يفرحه دائما ) تعلمت من خلال مبادئ الوكالة مساعدة الآخرين ..الصدق في كل شيء..حسن المعاملة..حب الناس..التواضع..حب الخير..الصراحة..الصبر..المثابرة..حب التعلم و الاعتراف بالأخطاء..فكان جزائي أحلامي تتحقق أمام عيني .لهذا كلما أخلصنا كلما جنينا السعادة لنا و لعائلتنا و لمجتمعنا.. بفضل الله و مجهوداتي أصبح لدي جهاز كومبيوتر و حضرت زفاف أختي و أنا في قمة السعادة ببدلتي و سوف أواصل دراستي و استغل وقتي لأنني أريد أن أحقق أحلام أخرى مثل السفر إلى الخارج و شراء سيارة ..اعترافي هذا مسجل لدى الوكالة الصحفية ” صحافة..نات ” بخط يدي مدعوما بالصور و نسخة من بطاقة التعريف الوطنية و مستعد للظهور أمام الجميع لقول الحقيقة .
    تريد أن تحقق حلمك مثلي..مستعد للعطاء..اترك الخجل و التردد..ليك مشكلة..تبحث عن حل..تبحث عن مساعدة لا تترك هذه الفرصة تضيع من يديك رقم الهاتف 0661531657 أو أرسل طلبك عبر الايميل presse161@hotmail.fr
    Sahafanet3@gmail.com

    تاريخ نشر التعليق: 21/09/2011، على الساعة: 18:23
  10. ابوعمـــــر:

    فاقدالشيئ كمايقال لايعطيه؟وفاقدالشرعية لايغنيه قول مثل هذاالاتهام في صدقية الثورات الشعبية العربية التي ارعبت الدكتاتوريات وازلامهاالفسدة المفسدين؟فحزب هذا(الرئيس)ولدبعملية قيصرية واستولى على الحكم والنظام وهوفي شهره الثالث بعدالولادة القيصرية؟زدالى هذاان(الاحزاب)التي تقودالانظمة العربية ماهي الا تحصيل حاصل وذر الرمادفي العيون وهياكل دكتاتورية لهاباع طويل في الشعوذة والخناءوالعهرالسياسي وهي الى ذلك تقف الى جانب الظلم والحيف والجورالذي تعانيه الطبقة الساسية والاجتماعية وجميع المنظومات التي تتكون منهاالمجتمعات العربية…فلا عجب ان يهاجم هذا الشـــــيئ(احمداويحي)الثورة العربية وينعتهاباليدالاجنبية وقديتهمهابالصهيونية مادامت تطالب امثاله بالرحيل والزوال من ذاكرة ومستقبل وحياة ويوميات الشعب العربي.وليعلم اعدءالثورات العربية ان المستقبل للشعوب فقط

    تاريخ نشر التعليق: 21/09/2011، على الساعة: 7:55

أكتب تعليقك