فرنسا تعتقلُ مغربية اشتكت بزوجها

المهاجرة المغربية فريدة سو أمام محكمة كورسيكا الإدارية مآزرة بممثلي منظمات فرنسية مدافعة عن حقوق المرأة

المهاجرة المغربية فريدة سو أمام محكمة كورسيكا الإدارية مآزرة بممثلي منظمات فرنسية مدافعة عن حقوق المرأة

اعتقلت الشرطة الفرنسية في جزيرة كورسيكا سيدة مغربية تمهيدا لطردها من الأراضي الفرنسية بحجة عدم توفرها على وثائق إقامة،بعد أن جاءت لتقديم شكوى ضد زوجها بتهمة الإعتداء عليها.

و اعتقلت شرطة باستيا المهاجرة المغربية فريدة سو (43 سنة)،و وضعتها تحت الحراسة النظرية في مركز لترحيل المهاجرين ممن لا يتوفرون على إقامة تخول لهم العيش في التراب الفرنسي،بعد أن جاءت هذه الأخيرة لتقديم شكوى ضد زوجها لاعتداءه عليها.

و سارعت منظمات فرنسية للدفاع عن حقوق الإنسان و  المرأة إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام مركز ترحيل المهاجرين حسب ما علمته الدولية،للتضامن مع المهاجرة المغربية المعتقلة،و المطالبة بإطلاق سراحها و تسوية وضعيها الإدارية فورا.

كما طالبت المنظمات المحتجة حسب بيان توصلت الدولية بنسخة منه،بأخذ شكايتها ضد زوجها محمل الجد و التعاطي معها،عوض اعتقالها و التهديد بطردها.

و رفضت المحكمة الإدارية في باستيا طلب فريدة سو إطلاق سراحها و توقيف عملية ترحيلها بالقوة من الأراضي الفرنسية.

و كانت فريدة سو قد دخلت التراب الفرنسي عبر جزيرة كورسيكا بشكل قانوني قبل ستة أشهر،غير أن تأشيرتها تجاوزت الصلاحية و رفضت محافظة منحها بطاقة إقامة،قبل أن ترسل لها دعوة لمغادرة التراب الفرنسي في نفس اليوم الذي تقدمت فيه بشكوى ضد زوجها.

و

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك