ويكيليكس يطيحُ بوضاح خنفر من الجزيرة

وضاح خنفر مدير عام قناة الجزيرة المستقيل

وضاح خنفر مدير عام قناة الجزيرة المستقيل

قدم المدير العام لقناة “الجزيرة” القطرية وضاح خنفر استقالته من القناة، بعد ثمانية اعوام امضاها في منصبه، وذلك في رسالة وجهها الى العاملين في المحطة.

و تأتي الإستقالة أياما قليلة بعد نشر موقع ويكيليكس الكاشف للفضائح برقيات دبلوماسية تكشف تعامل وضاح خنفر مع أجهزة المخابرات الأمريكية بشكل وثيق.

وكتب وضاح خنفر الذي يدير القناة منذ العام 2003 “كنت قد تحدثت مع رئيس مجلس الإدارة منذ زمن عن رغبتي في ان اعتزل الادارة عند انتهاء السنوات الثماني، وقد تفهم مشكورا رغبتي هذه”.

واشاد خنفر بـ”الرعاية التي اولتها قطر شعبا وقيادة للجزيرة”.

وختم خنفر قائلا ان “الجزيرة قوية بمنهجها وثابتة بانتماء ابنائها (…) لا تتغير بتغير موظف ولا مدير، ومصلحة المؤسسات كمصالح الدول تحتاج الى تداول وتعاقب، فتحا لرؤى جديدة، واستجلابا لافكار مبدعة”.

وافادت مصادر وثيقة الاطلاع في شبكة “الجزيرة” انه تم تعيين الشيخ احمد بن جاسم بن محمد ال ثاني أحد أفراد العائلة المالكة في قطر، مديرا عاما للشبكة خلفا لخنفر.

واتهمت وثائق منسوبة لموقع “ويكليكس” خنفر بأنه كان على صلة مباشرة بجهاز المخابرات الأمريكي “السي اي ايه”، وقد تكون هذه التسريبات هي السبب الرئيسي لاستقالته.

وتتحدث البرقية المؤرخة بشهر أكتوبر 2010 عن لقاء مسئول استخبارات أمريكي مع مدير عام الجزيرة وضاح خنفر لمناقشة تقرير لاستخبارات العسكرية الأمريكية حول “المحتوى الصادم” في موقع الجزيرة، وتشير البرقية إلى إعداد خنفر ردًّا كتابيًّا على ملاحظات مكتب الاستخبارات العسكرية الأمريكية عن أخبار وردت في الموقع في شهور أغسطس ويوليو ويونيو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. محمد الامازيغي قسنطينة:

    المتتبع لاخبار ويكي لكس يدرك ان وضاح خنفر مهني لدرجة كبيرة حيث هذه الوثائق لا تدين مهنية الجزيرة ولا وضاح في اي شيئ بل كل ما في الامر ان وضاح اكد لمبعوتة السي اي اي ان الجزيرة ستستضيف عدد من الامريكيين لتمثيل النضرة الامريكية لرد على اتهامات امريكا في العالم العربي
    ولا ننسا ان مكتب وضاح خنفر كان يعج ب المسؤوليين العرب والامريكان والصينيين للاحتجاج على الجزيرة
    فتحية حب واحترام لهذا الشخص النبيل والمهني والذي جعل للعرب موقع قدم في الساحة العالمية

    تاريخ نشر التعليق: 21/09/2011، على الساعة: 13:16

أكتب تعليقك