قبلَ التوجهِ إلى الجمعيةِ العامة..مُهلةٌ فلسطينية لمجلسِ الأمن لدراسةِ طلبِ العضوية

الوفد الرسمي الفلسطيني إلى الأمم المتحدة خلال افتتاج أشغال الجمعية العامة في نيويورك

الوفد الرسمي الفلسطيني إلى الأمم المتحدة خلال افتتاج أشغال الجمعية العامة في نيويورك

أعلن الوفد الفلسطيني إلى الأمم المتحدة أنهم سيمهلون مجلس الامن الدولي “بعض الوقت” لدراسة طلب العضوية الكاملة في الامم المتحدة لدولة فلسطينية.

وقال نبيل شعث وهو مسؤول كبير في حركة فتح على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة “سنعطي مجلس الامن بعض الوقت لدراسة طلبنا العضوية الكاملة اولا قبل ان نتوجه الى الجمعية العامة.”

وتقول ادارة أوباما واسرائيل ان محادثات السلام المباشرة هي السبيل الوحيد الذي يمكن أن يؤدي الى تحقيق السلام مع الفلسطينيين الذين يقولون بدورهم ان عقدين من المفاوضات غير المثمرة لم يتركا لهم خيارا سوى اللجوء للمنظمة الدولية.

تأتي التطورات المثيرة لمسعى الفلسطينيين للحصول على اعتراف الامم المتحدة بدولتهم في الوقت الذي يحاول فيه الزعماء الامريكيون والاسرائيليون والفلسطينيون جهدهم لمواجهة تداعيات انتفاضات العالم العربي التي تثير توترات سياسية جديدة في انحاء الشرق الاوسط.

ويجري اوباما محادثات منفصلة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على هامش اجتماع الامم المتحدة.

وفي اشارة لادراكه لمشاعر الاحباط البالغ بشأن عدم تحقيق تقدم في المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية قال أوباما “على الاسرائيليين ان يدركوا ان أي اتفاق يوفر ضمانات بشأن أمنهم. ومن حق الفلسطينيين ان يعرفوا الاراضي التي ستقام عليها دولتهم.”

وبينما تغطي مواجهة تلوح في الافق على بقية جدول عمل اوباما في الامم المتحدة فان الفشل في نزع فتيل الازمة لن يمثل فقط عقبة دبلوماسية لاوباما وانما سيمثل ايضا مؤشرا واضحا على الحدود الجديدة للنفوذ الامريكي في الشرق الاوسط.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك