القضاءُ الفرنسي يُدينُ منقبتين لأول مرة

المنقبة الفرنسية المسلمة نجاة نايت علي تقف أمام مركز شرطة في باريس بعد اعتقالها في وقت سابق

المنقبة الفرنسية المسلمة نجاة نايت علي تقف أمام مركز شرطة في باريس بعد اعتقالها في وقت سابق

حكم القضاء الفرنسي على امرأتين ترتديان النقاب بدفع غرامات في أول قرار من نوعه تصدره محكمة منذ دخول قانون حظر ارتداء النقاب في الاماكن العامة حيز التنفيذ.

وسبق ان حررت الشرطة مخالفات بحق نساء عدة يرتدين النقاب في الشارع، الا انها المرة الاولى التي يصل فيها ملف من هذا النوع الى المحكمة.

وحضرت المراتان اللتان تحملان الجنسية الفرنسية وهما ترتديان النقاب الى بلدية مو بالقرب من باريس.

وحكم على كل من هند احمس (32 عاما) ونجاة نايت علي (36 عاما) بدفع غرامة تبلغ 120 و80 يورو غرامة على التوالي.

ولم تتمكن المرأتان اللتان وصلتا متأخرتين من حضور المداولات،فيما منعت إحداهما من دخول المحكمة لرفضها نزع نقابها او الكشف عن وجهها.

و أعلن يان غريه محامي المراتين انهما استأنفتا الحكم وانهما مستعدتان لرفع القضية أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان.

واعلن العديد من المسلمين في فرنسا عن معارضتهم للقانون الذي قدمه نائب شيوعي قبل ان تقره غالبية نيابية محافظة اتهمت بالتعرض لجالية بكاملها يقدر عددها بما بين خمسة وستة ملايين نسمة، وتعتبر الأكبر في اوروبا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك