بعد تأجيلٍ لمرتين..القضاءُ المغربي يستأنفُ محاكمة المشتبهِ بهم في اعتداءِ مراكش

سيارة الشرطة في مدينة سلا تحمل المتهمين التسعة بتنفيذ اعتداء مراكش عند بوابة المحكمة

سيارة الشرطة في مدينة سلا تحمل المتهمين التسعة بتنفيذ اعتداء مراكش عند بوابة المحكمة

استأنف القضاء المغربي محاكمة المشتبه بهم في اعتداء مراكش الذي أوقع 17 قتيلا، بحضور اقرباء للضحايا الذين اكثر من نصفهم من الفرنسيين.

واستؤنفت المحاكمة في محكمة سلا بالقرب من العاصمة الرباط،بعد ارجائها مرتين وذلك بحضور المشتبه بهم التسعة بينهم واضع القنبلة عادل العثماني.

وقال عبد الرحمن العابدين محامي العثماني  “اعتقد انها المحاكمة الفعلية التي تبدأ. انها قضية معقدة للغاية”.

وحضر قرابة عشرين شخصا من اقرباء الضحايا خصوصا الفرنسيين منهم في وقت مبكر امام المحكمة وهم يرفعون صور اقربائهم الذين قتلوا في الاعتدءا وجلسوا في الصفوف الامامية للقاعة.

وقالت نادين اسنار والدة احدى الضحايا “مضت اربعة اشهر والقضاء الفرنسي والمغربي يماطلان. لقد نسينا القضاء الفرنسي تماما حتى انه لم يتقدم بشكوى حق عام”.

وسمحت المحكمة لاقرباء المشتبه بهم التسعة في الدخول الى قاعة المحكمة بعد منعهم من ذلك عند بدء جلسة الاستماع.

ورفع اقرباء المشتبه بهم لافتات كتب عليها “افرجوا عن الابرياء” و”اقاربنا ابرياء والحقيقة في مكان اخر” و”هذه مهزلة”.

المشتبه به الرئيسي و المتهم بوضع القنبلة في مقهى أرغانة عادل العثماني محاطا بالمحققين أثناء إعادة تمثيل الجريمة في مراكش

المشتبه به الرئيسي و المتهم بوضع القنبلة في مقهى أرغانة عادل العثماني محاطا بالمحققين أثناء إعادة تمثيل الجريمة في مراكش

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك