الدولية تنشرُ النصَ الكامل لشهادته..المُشير طنطاوي يُدافعُ عن مبارك في جلسةٍ سرية

المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر

المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر

كشف محامون يمثلون أسر قتلى في الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك أن أسئلة عامة جدا وجهت لرئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي خلال الشهادة التي أدلى بها في جلسة محاكمة الرئيس المخلوع.

وأدلى طنطاوي الذي يرأس المجلس الذي يدير شؤون مصر بشهادته في جلسة سرية بعيدا عن عيون وسائل الإعلام.

وكان رئيس الدائرة الخامسة في محكمة جنايات القاهرة المستشار أحمد رفعت قد فرض السرية على الشهادة قائلا ان ذلك لاعتبارات الأمن القومي مما اغضب نشطاء طالبوا بشفافية المحاكمة.

وقال المحامون الذين يمثلون أسر القتلى انهم لا يمكنهم الافصاح عن أقوال طنطاوي بسبب قرار حظر نشر الشهادة الذي قرره القاضي في جلسة سابقة لكنهم قالوا ان استجواب المحكمة للشاهد كان عموميا جدا.

وتقدم محام بطلب لرد المحكمة عن نظر القضية وأيده محامون اخرون لاسباب منها عدم السماح لهم بسؤال رئيس المجلس العسكري.

ومبارك متهم بالتآمر لقتل متظاهرين. وعمل طنطاوي وزيرا للدفاع لمدة 20 عاما خلال حكم مبارك الذي استمر 30 عاما.

ومن الممكن أن تتسبب الشهادة في المزيد من خيبة الامل في ادارة المجلس العسكري للفترة الانتقالية.

وكان الجيش قوبل بالترحاب لدى انتشاره في الشوارع بعد انسحاب الشرطة في الايام الاولى للانتفاضة التي أسقطت مبارك لكنه لم يعلن حتى الان عن جدول زمني لانتخابات تشريعية ورئاسية تكفل نقل السلطة للمدنيين كما قام بتفعيل قانون الطواريء الذي استخدمه مبارك في قمع معارضيه.

وقال المحامي أمير سالم الذي يدافع عن أسر قتلى “ليس قانونيا الحديث للصحافة عن كل التفاصيل لكن كل ما يمكنني قوله هو أن الشهادة بشكل عام جاءت في صالح النظام السابق ومبارك.”

وأضاف “شعرنا بأنه (طنطاوي) عومل معاملة خاصة وأن المحكمة لم تكن تدقق في أسئلتها له. بدأت الجلسة التي ادلى فيها بشهادته مبكرا على غير المعتاد مما منع محامين جاءوا متأخرين من الحضور.”

وستنظر محكمة استئناف القاهرة يوم الثلاثاء طلب رد القاضي. وأوقف نظر القضية بسبب طلب الرد الى جلسة 30 أكتوبر تشرين الاول وهو تأخير من شأنه اثارة المزيد من خيبة الامل ازاء المحاكمة.

وقالت المحامية روضة أحمد التي تمثل أيضا أسر بعض القتلى الذين بلغ عددهم نحو 850 “الشهادة كلها كانت عامة جدا. الاسئلة كانت عامة جدا والاجوبة أيضا كانت عامة جدا ولم تؤد الى شيء.”

وقالت أيضا معبرة عن اراء محامين اخرين أرادوا أن يسألوا طنطاوي ان المحكمة لم تتح فرصة لاسئلة “تأتي بالاجوبة المطلوبة”.

وقال المحامون ان وقت الشهادة كان نحو ساعة وهو أقصر بكثير من الوقت الذي استغرقته شهادة سابقيه من الشهود.

القاضي أحمد رفعت متهم بالتساهل مع رئيس المجلس العسكري و طرح أسئلة مريحة عليه دون تدقيق و منع عدد كبير من المحامين من حضور جلسة استجوابه

القاضي أحمد رفعت متهم بالتساهل مع رئيس المجلس العسكري و طرح أسئلة مريحة عليه دون تدقيق و منع عدد كبير من المحامين من حضور جلسة استجوابه

وقالت صحيفة الاهرام التي تملكها الدولة ان مقعدا أعد ليجلس عليه طنطاوي لكنه اختار الادلاء بشهادته واقفا.

وأضافت أنه أجاب عن 26 سؤالا وأن المحكمة رفضت سؤالين وجهتهما النيابة العامة.

وقالت حركة شباب ستة ابريل التي قامت بدور بارز في الانتفاضة إن على طنطاوي أن يفصح بوضوح عمن أصدر الاوامر باطلاق النار على المحتجين.

وقالت انجي حمدي المتحدثة باسم الحركة “المحاكمات غير جادة… شهادة طنطاوي تعني أن هناك اعتبارات أقوى من الثورة.”

وقال المحامي عبد العزيز محمد عامر في أسباب طلب الرد الذي قدمه يوم الاحد الى محكمة استئناف القاهرة ان حرس طنطاوي تعدى على المحامي عبد المنعم عبد المقصود في جلسة السبت أمام هيئة المحكمة التي رفضت اثبات ذلك في محضر الجلسة “وذلك ما يعد عداوة واضحة للمحامين المدافعين عن أسر القتلى والمصابين.”

ويمثل عامر أسرة أحد القتلى.

وتابع “المحكمة ومنذ بدء المحاكمة تتعمد اهانة فريق دفاع المدعين بالحق المدني بكلمات مثل “اسكت واجلس واقعد في مكانك ولا تتحرك.”

ويحاكم مع مبارك في القضية بنفس التهمة وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين.

كما يحاكم معه بتهم تتصل بالفساد ابناه علاء وجمال ورجل الاعمال الذي كان مقربا منه حسين سالم وهو محبوس في اسبانيا منذ شهور على ذمة التحقيق في قضية غسل أموال هناك.

ويقول محللون ان شهادة طنطاوي ربما تكون حاسمة في الحكم بادانة مبارك أو براءته وكذلك شهادة كان من المقرر أن يدلي بها يوم الاحد الفريق سامي عنان نائب رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

و فيما يلي تنشر دولية النص الكامل لشهادة المشير طنطاوي بعد أن جرى تسريبها :

س1 : حصل اجتماع يوم 22 يناير، هل ورد إلي رئيس الجمهورية السابق ما دار في هذا الاجتماع وما أسفر عنه وما كان مردوده ؟

ج2 : الاجتماع كان برئاسة رئيس الوزراء واعتقد أننه بلغ

س2 : بداية من أحداث 25 يناير وحتي 11 فبراير هل تم اجتماع بينك وبين الرئيس السابق حسني مبارك ؟

ج2 : ليست اجتماعات مباشرة ولكن يوم 28 يناير لما أخذنا الأمر من السيد رئيس الجمهورية كان هناك اتصالات بيني وبين السيد الرئيس ؟

س3: ما الذي أبداه رئيس الجمهورية في هذه اللقاءات ؟

ج3: اللقاءات بيننا كانت تتم لمعرفة موقف القوات المسلحة خاصة يوم 28 وعندما كلفت القوات المسلحة للنزول للبلد ومساعدة الشرطة لتنفيذ مهامها . كان هناك تخطيط مسبق للقوات المسلحة وهذا التخطيط يهدف لنزول القوات المسلحة مع الشرطة وهذه الخطة تتدرب عليها القوات المسلحة . القوات المسلحة بتنزل لما الشرطة بتكون محتاجة المساعدة وعدم قدرتها علي تنفيذ مهامها وأعطي الرئيس الأمر لقائد القوات المسلحة .  أعطي الرئيس الأمر لقائد القوات المسلحة اللي هي نزول القوات المسلحة لتأمين المنشآت الحيوية وهذا ما حدث

س4 : هل وجه رئيس الجمهورية السابق المتهم محمد حسني مبارك أوامر إلي وزير الداخلية حبيب العادلي باستعمال قوات الشرطة القوة ضد المتظاهرين بما فيها استخدام الاسلحة الخرطوش والنارية من 25 يناير حتي 28 يناير ؟

ج4 : ليس لدي معلومات عن هذا واعتقد ان هذا لم يحدث

س5 : هل ترك رئيس الجمهورية السابق للمتهمين المذكورين من أساليب لمواجهة الموقف ؟

ج5 : ليس لدي معلومات

س6: هل ورد أو وصل إلي علم سيادتك معلومات أو تقارير عن كيفية معاملة رجال الشرطة ؟

ج6 : هذا ما يخص الشرطة وتدريبها ولكني أعلم ان فض المظاهرات بدون استخدام النيران

س7 : هل رصدت الجهات المعنية بالقوات المسلحة وجود قناصة استعانت بها قوات الشرطة في الأحداث التي جرت؟

ج7 : ليس لدي معلومات

س8 : تبين من التحقيقات إصابة ووفاة العديد من المتظاهرين بطلقات خرطوش أحدثت إصابات ووفيات..هل وصل ذلك الأمر لعلم سيادتك وبم تفسر ؟

ج8: إنا معنديش معلومات بكده.. الاحتمالات كتير لكن مفيش معلومة عندي

س9 : هل تعد قوات الشرطة بمفردها هي المسئولة دون غيرها عن إحداث إصابات ووفيات بعض المتظاهرين ؟

ج9 : إنا معرفش ايه اللي حصل

س10 : هل تستطيع سيادتك تحديد هل كانت هناك عناصر أخري تدخلت ؟

ج10 : هيا معلومات غير مؤكدة بس اعتقد ان هناك عناصر تدخلت

س11 : وما هي تلك العناصر ؟

ج11 : ممكن تكون عناصر خارجة عن القانون

س12 : هل ورد لمعلومات سيادتك ان هناك عناصر اجنبية قد تدخلت ؟

ج12 : ليس لدي معلومات مؤكدة ولكن ده احتمال موجود

س13 : وعلي وجه العموم هل يتدخل الرئيس وفقا لسلطته في ان يحافظ علي أمن وسلامة الوطن في إصدار أوامر أو تكليفات في كيفية التعامل ؟

ج13 : رئيس الجمهورية ممكن يكون أصدر أوامر – طبعا من حقه ولكن كل شئ له تقييده المسبق وكل واحد عارف مهامه

س14 : ولمن يصدر رئيس الجمهورية علي وجه العموم هذه الأوامر ؟

ج 14 : التكليفات معروف مين ينفذها ولكن من الممكن ان رئيس الجمهورية يعطي تكليفات مفيش شك

س15 : وهل يجب قطعا علي من تلقي أمر تنفيذه مهما كانت العواقب?

ج15 : طبعا يتم النقاش والمنفذ يتناقش مع رئيس الجمهورية وإذا كانت الأوامر مصيرية لازم يناقشه

س16: هل يعد رئيس الجمهورية السابق المتهم محمد حسني مبارك مسئول مسئولية مباشرة أو منفردة مع من نفذ أمر التعامل مع ألمتظاهرين الصادر منه شخصيا ؟

ج16 : إذا كان أصدر هذا الأمر وهو التعامل باستخدام النيران أنا اعتقد ان المسئولية تكون مشتركة وأنا معرفش ان كان أعطي هذا الأمر أم لا

س17: وهل تعلم ان رئيس الجمهورية السابق كان علي علم من مصادره بقتل المتظاهرين ؟

ج17: يسأل في ذلك مساعديه الذين ابلغوه هل هو علي علم أم لا

س18: وهل تعلم سيادتكم ان رئيس الجمهورية السابق قد تدخل بأي صورة كانت لوقف نزيف المصابين ؟

ج18 : اعتقد انه تدخل وأعطي قرار بالتحقيق فيما حدث وعملية القتل وطلب تقرير وهذه معلومات

س19: هل تستطيع علي سبيل القطع والجزم واليقين تحديد مدي مسئولية رئيس الجمهورية السابق عن التداعيات التي أدت إلي إصابة وقتل المتظاهرين ؟

ج19 : هذه مسئولية جهات التحقيق

س20: هل يحق وفقا لخبرة سيادتكم ان يتخذ وزير الداخلية وعلي وجه العموم ما يراه هو منفردا من اجراءات ووسائل وخطط لمواجهة التظاهرات دون العرض علي رئيس الجمهورية؟

ج20: اتخاذ الاجراءات تكون مخططة ومعروف لدي الكل في وزارة الداخلية ولكن في جميع الحالات يعطيه خبر بما يخص المظاهرات ولكن التظاهر وفضه ولكن التظاهر وفضه هي خطة وتدريب موجود في وزارة الداخلية

س21 : وهل اتخذ حبيب العادلي قرار مواجهة التظاهر بما نجم عنه من إصابات ووفيات بمفرده بمساعدة المتهمين الاخرين في الدعوى المنظورة وذلك من منظور ما وصل لعلم سيادتك ؟

ج 21 : معنديش علم بذلك

س22 : علي فرض إذا ما وصلك تداعيات التظاهرات يوم 28 يناير إلي استخدام قوات الشرطة آليات مثل اطلاق مقذوفات نارية أو استخدام السيارت لدهس سيارات لدهس المتظاهرين..هل كان أمر استعمالها يصدر من حبيب العادلى يصدر من حبيب العادلى ومساعديه بمفردهم ؟

ج 22 : ما أقدرش أحدد اللي حصل أيه ولكن ممكن هو اللى اتخذها وأنا ما أعرفش واللى اتخذها مسئول عنها

س23: هل يصدق القول تحديداً وبما لا يدع مجالاً للشك أو الريبة أن رئيس الجمهورية السابق لا يعلم شيئاً أو معلومات أيا كانت عن تعامل الشرطة بمختلف قواتها أو أنه لم يوجه إلى الأول سمة أوامر أو تعليمات بشأن التعامل والغرض أنه هو الموكل إليه شئون مصر والحفاظ على أمنها ؟

ج23 : أنا ما أعرفش اللى حصل أيه لكن أعتقد إن وزير الداخلية بيبلغ وممكن ما يكونش مش عارف بس أنا ما أعرفش

س24 : هل هناك اصابات أو وفيات لضباط الجيش ؟

ج 24 : نعم هناك شهداء

س25 : هل تعاون وزير الداخلية مع القوات المسلحة لتأمين المظاهرات ؟

ج 25 : لا

س26 : هل أبلغت بفقد ذخائر خاصة بالقوات المسلحة؟

ج26: مفيش حاجة ضاعت لكن هناك بعض الخسائر في المعدات واتصلحت ومفيش مشكلة

س27: هل أبلغت بدخول عناصر من حماس أو حزب الله عبر الأنفاق أو غيرها لإحداث إضرابات ؟

ج27 : هذا الموضوع لم يحدث أثناء المظاهرات واحنا بنقاوم الموضوع ده واللي بنكتشفه بندمره وإذا كان فيه حد محول لمحكمة فهذا ليس أثناء المظاهرات

س28: هل تم القبض على عناصر أجنبية في ميدان التحرير وتم إحالتهم للنيابة العسكرية ؟

ج28: لا ..لم يتم القاء القبض على أى أحد

س29: فى الاجتماع الذي تم يوم 20 يناير هل تم اتخاذ قرار بقطع الاتصالات؟

ج29 : لم يحدث

س30: بعض اللواءات قالوا طلب منا فض المظاهرات بالقوة..هل طلب من القوات المسلحة التدخل لذلك ؟

ج30: أنا قلت فى كلية الشرطة في تخريج الدفعة إن أنا بأقول للتاريخ إن أي أحد من القوات المسلحة لن يستخدم النيران ضد الشعب

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. ابوعمـــــر:

    وهل يعقل ان يشهد(القاتل واللص والصايع)على اشقائهم في الاجرام واللصوصية والصياعة والصفاقة والمياعة.ماكان هؤلاء(القوم)يوما من الفئة الانسانية حتى تطلب العدالة شهاداتهم او اقوالهم..يكفي العدالة من الادلة التي تدين القاتل عددالقتلى الذين حصدتهم قوات المخلوع المتمارض للقصاص منه ومن زمرته وبلطجييه ولما لا اضافة هذا(الطن طاوي)الى سلة وقفص القتلة باعتباره المسؤول المباشر على السلاح الاداة المستعملة في الجريمة وازهاق ارواح الابرياء

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2011، على الساعة: 15:03

أكتب تعليقك