الانتقالي الليبي يدعو لهدنة مدتها يومان في سرت لتمكين المدنيين من مغادرة المدينة

مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي

مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي

قال رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا إن قوات الحكومة الانتقالية ستدعو الى هدنة مدتها يومان لتمكين المدنيين من مغادرة مدينة سرت المحاصرة.

وكان السكان غادروا سرت بالمئات في الايام القليلة الماضية في حين كثفت قوات المجلس الانتقالي تدعمها طائرات حربية لحلف شمال الاطلسي قصفها للمدينة الساحلية لطرد المقاتلين الموالين لمعمر القذافي.

و خاضت قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبي في سرت معارك ضارية مع القوات التابعة للعقيد المخلوع معمر القذافي التي تبدي مقاومة شرسة، فيما أعلنت فرنسا أنها شنت الأسبوع الماضي 150 طلعة جوية و «تعاملت مع حوالى خمسين هدفاً»، غداة نداءات وجهها المجلس الانتقالي إلى حلف شمال الأطلسي لتكثيف ضرباته.

وبعد أكثر من شهر على دخولها طرابلس، تواجه قوات المجلس الوطني الانتقالي منذ أيام مقاومة شرسة في سرت وبني وليد.

ودارت معارك ضارية  في سرت (360 كلم شرق طرابلس) التي يحاول مقاتلو المجلس الانتقالي السيطرة عليها منذ منتصف الشهر الجاري. وسمعت على بعد كلم من خط الجبهة في الجهة الشرقية من المدينة رشقات متقطعة من رشاشات ثقيلة.

وفي حادث آخر مرتبط بسوء التنظيم في صفوف قوات المجلس الانتقالي، قُتل عنصران وأصيب 18 في صاروخ أطلق عرضاً من مستودع للأسلحة وسقط على غرفتهما، بحسب مصادر طبية في مستشفى ميداني على بعد حوالى 50 كلم غرب سرت.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك