محكمة إيطالية ترفضُ وقفَ محاكمة برلسكوني

رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني..أزمة جنسية على أزمة مالية بعضها فوق بعض

رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني..أزمة جنسية على أزمة مالية بعضها فوق بعض

رفض قضاة بميلانو طلبا لرئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني الغارق في الفساد بوقف محاكمته في قضية اتهم فيها بممارسة الجنس مع فتاة قاصر مقابل المال.

وكان محامو برلسكوني قد طلبوا تعليق المحاكمة الى فبراير شباط المقبل الى ان تحدد المحكمة العليا المحكمة صاحبة الاختصاص في هذه القضية. وينفي برلسكوني ارتكاب اي خطأ.

ويتيح تعليق المحاكمة لرئيس الوزراء الضعيف كسب الوقت وهو يواجه سلسلة من الفضائح ويحاول تفادي ازمة في الاسواق المالية تهدد باخراج ازمة الديون الايطالية عن نطاق السيطرة.

ومنذ الخميس نشرت الصحف معلومات جديدة محرجة عن علاقة برلوسكوني برجل اعمال من باري يدعى جان باولو ترانتيني قام باستقدام شابات لاقامة علاقات جنسية مع رئيس الوزراء مقابل مبالغ مالية في 2008 و2009.

حتى وان لم تطلق ملاحقات بحق برلوسكوني، الا انه فتح تحقيقان قضائيان بحق رئيس الوزراء الايطالي احدهما في باري والثاني في نابولي استنادا الى مضمون المحادثات الهاتفية.

ويشتبه القضاة في ان يكون ترانتيني استقدم شابات للمشاركة في حفلات في منازل برلوسكوني للحصول على عقود مع شركات عملاقة في القطاع العام مثل فينميكانيكا.

وفي اطار قضية ميلز، يتهم رئيس الوزراء بدفع 600 الف دولار لمحاميه البريطاني السابق ديفيد مليز للادلاء بشهادة زور في قضيتين رفعتا بحق برلوسكوني في تسعينات القرن الماضي.

وكانت الجلسة السابقة في اطار هذه القضية جرت في 18 تموز/يوليو. والاثنين استمع قضاة ميلانو الى افادة ماريا دي فوسكو التي كانت تدير حسابا نقلت من خلاله الاموال الى ميلز، عبر دائرة الفيديو المغلقة من سويسرا.

 المغربية كريمة المحروق التي مارس برلسكوني عليها الجنس و هي قاصر

المغربية كريمة المحروق التي مارس برلسكوني عليها الجنس و هي قاصر

وتتعلق القضية الجنسية الأخيرة باتهام رئيس الوزراء بدفع مقابل مالي لممارسة الجنس مع كريمة المحروق المغربية المولد وهي راقصة في الملاهي الليلية اشتهرت باسم روبي.

كما اتهم برلسكوني أيضا بالاتصال هاتفيا بشرطة ميلانو في مايو ايار الماضي لاطلاق سراحها بعد ان احتجزت في مزاعم سرقة تجنبا للفضيحة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك