مينيكوزي ابن ساركوزي قريبا في الإيليزي

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يسند زوجته كارلا بروني على بعد بضعة أيام من موعد وضع حملها

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يسند زوجته كارلا بروني على بعد بضعة أيام من موعد وضع حملها

حَمْلُ زوجة الرئيس الفرنسي، كارلا بروني ساركوزي، يفترض أن يكون شأناً خاصاً، لكن الفرنسيين بالفعل أطلقوا لقباً على جنينها الذي لم يولد بعد، وهو «مينيكوزي» نسبة لساركوزي.

ومن المقرر أن يولد أول طفل للرئيس نيكولا ساركوزي من زوجته الثالثة كارلا، وأول طفل سيولد لرئيس فرنسي في السلطة، نهاية أكتوبر المقبل. ونيكولا ساركوزي هو بالفعل أب لثلاثة أبناء، اثنان من زيجتين سابقتين، بينما بروني، وهي مغنية وعارضة أزياء سابقة، مولودة في إيطاليا، لديها طفل واحد.

وقبل ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، ربما يسحر طفل في قصر الإليزيه الناخبين، وهي فرصة لن ترغب عائلة ساركوزي في تفويتها، بينما تحاول أيضاً تجنب ارتكاب أخطاء ربما تجذب النوع الخاطئ من الاهتمام.

وعومل الحمل شأناً خاصاً، ولم يؤكد رسمياً، على الرغم من الصور الملتقطة في اجتماع للدول الثماني الكبرى في مدينة «دوفيل» الفرنسية، في مايو الماضي، وهذه رسالة واضحة.

وأظهرت الصور كارلا بروني ترتدي ثياباً قصيرة وبريئة إذ ارتدت فستاناً أبيض من دار أزياء شانيل، و كانت ذراعاها معقودتان لحماية جنينها. وأول من تحدث عن الحمل هم أجداد المستقبل.

وعلقت والدة كارلا بروني على ذلك لوسائل الإعلام الإيطالية، بينما أجرى والد نيكولا ساركوزي مقابلة مع صحيفة «بيلد» الألمانية الشعبية. وبعد انتشار الأنباء نشرت مجلة «باري ماتش» الفرنسية أول صور لبروني تظهر بطنها الآخذ في البروز مرتدية لباس بحر (بكيني) من قطعتين.

وبدت الصور الضوئية غير الواضحة كما لو كانت التقطت بعدسات مصوري المشاهير المتطفلين «بابارتزي» لكن قصر الإليزيه لم يحتج على نشرها. وتحدثت الأم المستقبلية للمرة الأولى علانية عن حملها مطلع الشهر الماضي في مقابلة تلفزيونية. وقالت الأم المستقبلية (43 عاماً) إنه لم يدر بخلدها أن ساركوزي ربما ينشغل عن أصغر أبنائه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك