والدة رجب طيب أردوغان في ذمة الله

أردوغان رفقة والدته تنزيل اردوغان

أردوغان رفقة والدته تنزيل اردوغان

أعلنت وكالة الاناضول للانباء التركية الحكومية أن تنزيل اردوغان والدة رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي توفيت في مستشفى باسطنبول حيث كانت تعالج.

وقالت وسائل اعلام تركية ان أم اردوغان وهي في الثمانينات خضعت لجراحة المرارة. ومن المتوقع تشييع جنازتها في اسطنبول.

وقالت شبكة (سي.ان.ان) التركية ان اردوغان الغى زيارة مقررة لمدينة بورصة الغربية بسبب المصاب الجلل و حزنا على فراق والدته .

ولم يتضح ماذا كان سيمضي قدما في زيارة مقررة لاقليم هاتاي على الحدود السورية لزيارة اللاجئين السوريين هناك.

وذكرت الفضائيات التركية أن تنزيلا أردوغان خضعت لعملية جراحية بالمرارة قبل عدة أيام قصيرة فى المستشفى وتدهور وضعها الصحي بعد إجراء العملية الجراحية، لافتة إلى أن أردوغان زار والدته بالمستشفى قبل زيارته الرسمية لجنوب أفريقيا التى عاد منها ساعات قليلة قبل وفاتها.

و قد جمد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مهامه الرسمية لمدة خمسة أيام بسبب وفاة والدته.

أروغان يقبل يد والدته تنزيل هانم التي وافتها المنية في إسطنبول

أروغان يقبل يد والدته تنزيل هانم التي وافتها المنية في إسطنبول

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 7

  1. نور:

    الله يرحمه ويغمد روحه الجنه

    تاريخ نشر التعليق: 13/10/2011، على الساعة: 14:38
  2. جزائرية:

    رحمها الله انجبت قاهر اليهود

    تاريخ نشر التعليق: 07/10/2011، على الساعة: 21:12
  3. دلوعة سعودية:

    ILOVE YOU اردوغان

    تاريخ نشر التعليق: 07/10/2011، على الساعة: 16:28
  4. فلسطيني:

    نعم لا استحي كوني رجلا ان انحنى بكل شموخ لتلك المراة التى انجبت رجلا من افضل الرجال رحمك الله

    تاريخ نشر التعليق: 07/10/2011، على الساعة: 16:27
  5. عربي ثائر:

    الله يرحمها لها ان تفخر بانها قد انجبت هذا الرجل

    تاريخ نشر التعليق: 07/10/2011، على الساعة: 16:26
  6. رشيد:

    رحمك الله، يا ام اردوغان ياليتك علمت النساء كيف يربين ابنائهن بدل تركهم للشارع

    تاريخ نشر التعليق: 07/10/2011، على الساعة: 16:25
  7. kamel:

    الله يرحم والدة الرجل العظيم و الشجاع ، أعظم أم و أعظم إبن ، الله يجعل قبرها روضة من رياض الجنة و يسكنها مع النبئيين و الصدقين و البررة الخيار والشهداء آمين يا أرحم الراحمين

    تاريخ نشر التعليق: 07/10/2011، على الساعة: 16:19

أكتب تعليقك