مقتل 3 جنود مصريين و إصابة 30 آخرين..في إطلاق أقباطٍ النارَ على الجيشِ المصري

أقباط مصريون يضربون النار في مركبات للجيش المصري وسط القاهرة

أقباط مصريون يضربون النار في مركبات للجيش المصري وسط القاهرة

أعلن التلفزيون المصري الرسمي أن جنديين قتلا وأصيب 30 اخرون عندما أطلق متظاهرون أقباط النار على قوات الجيش خلال احتجاج في وسط القاهرة ،فيما حددت قناة النيل للاخبار التي تديرها الدولة ايضا عدد الجنود القتلى في ثلاثة و إصابة عشرات الجنود.

ولم تشر اي من القناتين الى سقوط قتلى أو جرحى بين المتظاهرين.

وقال شاهد عيان انه رأى اربعة قتلى. واضاف الصحفي أحمد امبابي الذي يقول انه محتجز في مبنى الاذاعة والتلفزيون لحين عودة الهدوء انه رأى أربع جثث لمجندين في المركز الطبي التابع للمبنى.

ووقعت الاشتباكات حين تصدت قوات الأمن لألوف المتظاهرين الاقباط الذين يحتجون على أحداث طائفية وقعت في جنوب البلاد عندما اقتربوا من مبنى الاذاعة والتلفزيون في وسط القاهرة محاولين الاعتصام أمامه فيما يبدو.

وأظهرت تغطية تلفزيونية المتظاهرين وهم يشعلون النار في مركبات للجيش.

وقال شاهد عيان ان المتظاهرين رشقوا قوات الأمن بالحجارة والقنابل الحارقة وأشعلوا النار في عدة سيارات.

وكان المحتجون انطلقوا في مسيرة في وقت سابق من حي شبرا الذي يقع في شمال القاهرة ويضم بين سكانه كثيرا من الأقباط.

وقال شاهد ان اشتباكات وقعت خلال المسيرة لدى اقترابها من وسط المدينة. وقال الشاهد ان المسيرة تعرضت للرشق بالحجارة من شوارع جانبية ومن أعلى نفق من قبل بلطجية فيما يبدو وان مشاركين فيها ردوا على المهاجمين بالرشق بالحجارة أيضا.

واضاف أن أعبرة نارية أطلقت خلال المسيرة.

ونظم نشطاء مسيحيون المسيرة احتجاجا على هدم ما قالوا انها كنيسة في قرية بمحافظة أسوان. لكن مسلمين ومسؤولين يقولون ان المبنى كان دار ضيافة حوله المسيحيون في قرية الماريناب الى كنيسة بدون ترخيص.

وكان نحو ألفي ناشط مسيحي حاولوا الاعتصام أمام مبنى الاذاعة والتلفزيون يوم الثلاثاء لكن قوات من الجيش والشرطة فرقتهم باستعمال القوة.

وبعد ابعاد المحتجين من الشارع الذي يوجد فيه مبنى الاذاعة والتلفزيون اليوم أطلقت القوات قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة في محاولة لتفريقهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. عابر سبيل:

    انت بتكدبو وتصدقو كذبتكو لية كدة دا المدرعة انقلبت من كتر دهس المتظاهرين دا كان المتظاهرين مطب بشرى تحت المضرعة . وانقلبت وهياريحى تحود بسرعة شدييدة جدا والفيديوهات موجودة واكييد معاكم دا بس انتم مش بتصدقو حتى نفسكم وانتم عارفين الحقيقة وبتجدبو وبتصدقو . اية الجباروت دا

    تاريخ نشر التعليق: 02/01/2012، على الساعة: 12:44
  2. محمد:

    ماذ يريد الاقباط الفتنة واشعالها اذا اشتعلت الفتنة وخسرو حب المسلمين الذى لا يختلف علية احد فهم الخاسر الوحيد من هذة الفتنة ماذا ينتظرون بعد قتل الجنود لقد وضعو انفسهم موضع العدو فالعدو هو الوحيد من يعتدى على الجيش وابنائة عندما تغيب فلول الحزب الوطنى تظهر فلو الاقباط الم تكن هى فالطريقة واحدة فى قتل الابرياء نار الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2011، على الساعة: 3:28
  3. محمد:

    السلام عليكم ماحصل اليوم من اعتداء على الجنود المصريين لا يمكن السكوت عنة فلابد من الرد وبقسو على من تجرى واهن القوى المصرية سوى كان مسلم اومسحى هذا الجيش الذى لم يطلق طلقة واحدة فى الهوا وحمى الشعب يهان على يد بعض البلطجية الهمج فانا اناشد الجيش ان يقوم بقطع يد من تجرى ورفع يدة فى وجهة لكى لا يتحول الجيش الى شرطة فلابد من معاقبة هولا الهمج ولا احد فوق القانون

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2011، على الساعة: 3:19

أكتب تعليقك